حكومة الاحتلال تصوت الأحد على مشروع “اسرائيل الكبرى”

فريق التحرير25 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
402591501584730 - حرية برس Horrya press

تصوّت لجنة وزارية إسرائيلية، يوم الأحد، على ضمّ مستوطنات يهودية في الضفة الغربية إلى نطاق نفوذ مدينة القدس، ضمن ما يعرف بمشروع “القدس الكبرى”.

وقالت صحيفة “هآرتس″ الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، إن مشروع القانون سيحظى بدعم الحكومة، ويتم لاحقاً تحويله إلى الكنيست (البرلمان) للتصويت عليه قبل أن يصبح قانوناً.

وأضافت:” تم ابلاغ الوزراء الإسرائيليين، الأربعاء، أن مشروع قانون القدس الكبرى، سيُقدم للتصويت يوم الأحد في جلسة اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع″.

ولفتت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي أجّل التصويت عدة مرات في الماضي، على مشروع القانون، يؤيده.

وقالت:” وفقاً لمشروع القانون فإنه سيتم ضم مستوطنات معاليه ادوميم، غوش عتصيون، إفرات، بيتار ايليت وجفعات زئيف، إلى منطقة نفوذ بلدية القدس، ولكن لن يتم الإعلان عن ضمها رسمياً إلى إسرائيل”.

ورجّحت الصحيفة أن يتسبب مشروع القانون، بردود فعل فلسطينية معارضة من السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد احتلت القدس الشرقية في العام 1967.

وتحيط المستوطنات المنوي ضمها إلى القدس، بالمدينة من جهاتها الشرقية والجنوبية.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة