معتقلو سجن حمص المركزي يبدأون “إضراب البطون الخاوية”

2017-10-17T12:59:33+03:00
2017-10-17T13:01:52+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
HOMS - حرية برس Horrya press
الصورة من إضراب سابق لمعتقلي الرأي في سجن حمص المركزي

حمص – حرية برس:

أطلق معتقلو سجن حمص المركزي، نداء استغاثة إلی جميع المنظمات الدولية و الأممية والإنسانية وحقوق الإنسان خاصة والمجتمع الدولي وإلی كلّ حرّ في العالم، معلنين عن إضرابهم التام عن الطعام و الشراب، “إضراب البطون الخاوية” .

وتظاهر معتقلو سجن حمص المركزي البالغ عددهم خمسمئة وخمسين معتقلاً ممن أوقفوا علی خلفية أحداث الثورة منذ سنوات داخل السجن الليلة الماضية ورفعوا لافتات قالوا فيها: “لأننا عانينا ما عاناه هذا الشعب العظيم من قهر وظلم و استبداد، ولقد كنّا الحلقة الأضعف دائماً في أيّ تفاوض وكنا البند الأخير في أيّ اجتماع دولي أو محلّي، ولقد ضاقت ظلمات السجن بنا ولم نعد نستطع أن نصبر علی آلامنا وآلام أهلنا وأولادنا، كما أنّ الوعود التي وعدنا بها من كافة الأطراف التي تباحثت ملف الأزمة في سوريا كانت هباءً منثوراً و وعوداً واهية”.

22556311 1753608394944273 1190361619 o - حرية برس Horrya press

وقالوا عبر لافتات كتبوها في مظاهرتهم الليلة الماضية: “نحن نريد فقط حريّتنا وكرامتنا وفك أسرنا بشكل فوري وعودتنا إلی أهلنا وأولادنا، خروجنا قبل تفاوضكم، وخروجنا الفوري من السجن قبل أيّ تفاوض أسوة بأيّ منطقة أو مدينة أخليت من سكانها خلال ساعات برعاية دولية، نحن مستمرون بالإضراب حتّى تحقيق مطالبنا، و نطلق نداء استغاثة إلی جميع المنظمات الإنسانية للتدخل الفوري لمنع أيّ اقتحام السجن علينا، فإضرابنا السلمي عن الطعام هو حقّنا المشروع و إيصال صوتنا لجميع أحرار العالم”.

22563803 1753608448277601 875973077 o - حرية برس Horrya press

وذكر ناشطون أنّ إدارة السجن قامت بإعادة الكهرباء عند الساعة العاشرة ليلة أمس ثم بإعادة المياه إلى السجناء وذلك بعد انقطاعها لساعات عندما حاولت قوات النظام اقتحام السجن، فيما قام عدد من أهالي وسكان مدينة الأتارب غرب حلب ومدينة اعزاز شمالها بالإضافة إلى سجناء سجن حماة المركزي برفع لافتات كُتب عليها وسم ” #معتقلي_سجن_حمص_المركزي_في_خطر ” كوقفة تضامنية مع السجناء.

وفي حديث سابق لحرّية برس قال إبراهيم أحد المعتقلين المشاركين في الاستعصاء يوم أمس: إنّ “جميع المعتقلين لن يسمحوا لقوات النظام بدخول السجن و ذلك لمعرفتهم بغدر النظام”، موضحاً أنّهم “قاموا باستعداداتهم عن طريق إغلاق الأبواب وضع حرس على المداخل مجهزين زيت ومهددين بإحراق السجن إن دخل عناصر النظام إليه، كما أنّ المعتقلين مستمرون بالاستعصاء، و هم ثابتون على مطلب الحريّة التي حرموا منها و هم ينادون في مظاهراتهم بالخروج من السجن، كما طالبوا بدخول لجنة أممية إلى السجن”.

و كان معتقلو سجن حمص المركزي قد نفذوا استعصاءً في الرابع من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وسط تهديدات باقتحامه و السيطرة عليه من الداخل من قبل مدير السجن”العميد بلال سليمان المحمود” و الذي تم تعيينه مؤخراً خلفاً للمدير السابق “العميد عبدو يوسف كرم”.

  • إعداد: زينة صبري
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة