36 شهيداً .. وتقدم مزدوج للثوار في اللاذقية وحماة

2016-04-19T02:19:59+03:00
2016-04-19T03:18:08+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الثوار من على إحدى جبهات ريف اللاذقية
الثوار على إحدى جبهات ريف اللاذقية

حرية برس:

وثق ناشطو تجمع ثوار سوريا استشهاد 36 سورياً؛ أمس الاثنين؛ منهم 17 مدنياً بينهم 5 سيدات و5 أطفال.

وذكر التقرير اليومي الخاص بحصيلة الشهداء الذي يصدره التجمع أن 10 شهداء سقطوا على يد قوات الأسد، و13 شهيدا على يد قوات العدوان الروسي، و12 شهيدًا على يد تنظيم الدولة، وشهيد برصاص مجهولين.


وفي أبرز التطورات الميدانية حقق الثوار أمس تقدماً كبيراً على عدة محاور في جبل الاكراد، في الوقت الذي خسرت فيه قوات الأسد مواقعها في خربة الناقوس في ريف حماة.
وأفاد مراسلو “حرية برس” أن العديد من المدنيين أصيبوا بحالات اختناق إثر قصف طيران الأسد لقرية العمقية في الريف الغربي لمحافظة حماه ببراميل محملة بغاز الكلور السام اليوم الاثنين، تعرضت مدن وقرى الريف الغربي لقصف عنيف.

وفي سياق آخر تمكن تنظيم جند الأقصى وفصائل الثوار من السيطرة على قرية خربة الناقوس في سهل الغاب عقب استهدافه لمعسكر قوات الأسد داخلها بسيارة مفخخة ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة، بعد التفجير اقتحم الثوار القرية وسيطروا عليها.

كما تمكن جند الأقصى من تدمير دبابتين لقوات الأسد على حاجز جسر الحاكورة في الريف الغربي والسيطرة على الحاجز وتدمير الجسر.

وبالانتقال إلى محافظة اللاذقية، أعلنت غرفة عمليات معركة “رد المظالم” عن تمكنها من بسط سيطرتها الكاملة على بلدات المازغلي ونحشبا ورشا وتلتي رشا والملك بجبل الأكراد وتلتي أبو علي والبيضا بجبل التركمان وذلك بعد انسحاب قوات الأسد منها تحت نيران الثوار والفصائل الإسلامية، وقالت مصادر ميدانية أن الثوار تمكنوا من قتل عشرين عنصراً لقوات الأسد أثناء المعارك.

أما في محافظة إدلب، فقد سقط العديد من الجرحى في بلدة كفرعويد في الريف الجنوبي وقرية الحمبوشة إثر قصف لطائرات الأسد الحربية، في حين ألقت طائرة شحن روسية سلل طعام وذخيرة لقوات النظام المحاصرة في بلدتي الفوعة وكفريا شمالاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة