قوات الأسد تسيطر على مدينة الميادين بعد انسحاب “داعش”

فريق التحرير15 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
assad army - حرية برس Horrya press

أمجد الساري – حرية برس:

سيطرت قوات الأسد اليوم الأحد، على مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، عقب انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” إلى شرق نهر الفرات.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس أن قوات الأسد استطاعت السيطرة على مدينة الميادين عقب غارات عنيفة شنتها الطائرات الروسية وانسحاب التنظيم من المدينة.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الأسد طوقت المدينة عقب انسحاب التنظيم وبدأت بعملية التمشيط في أحياء الميادين.

وأشارت إلى أنَّ مدينة الميادين خلت من سكانها بشكل شبه كامل، حيث نزحوا خلال الأسابيع الماضية، نتيجة المعارك الدائرة على أطراف المدينة والغارات الجوية المكثفة، التي أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين .

وذكرت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد إنَّ “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة استعادت السيطرة على مدينة الميادين في ريف ديرالزور ، وقضت على أعداد كبيرة من عناصر تنظيم الدولة”.

كما نشر الإعلام الروسي مقاطع مصورة تظهر انتشار عناصر قوات النظام والميليشيات المرادفه له داخل مدينة الميادين، بعد بسط سيطرتهم على المدينة بشكل كامل عقب انسحاب عناصر تنظيم الدولة “داعش” منها، مشيرةً إلى أنَّ قوات الأسد استولت على مستودعات ضخمة للأسلحة تركها تنظيم الدولة “داعش” في المدينة .

وتعد مدينة الميادين من المدن الرئيسة في محافظة دير الزور، وتم تحريرها من قوات النظام بتاريخ 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، لتصبح خاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر .

يذكر أن قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي، تسعى للسيطرة على حقل العمر النفطي الذي يبعد أقل من 10 كيلومترات عن المدينة، كما أنها المرة الأولى التي تدخل قوات الأسد فيها إلى الميادين منذ 2012.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة