25 شهيداً .. وقوات الأسد تستكمل الإجهاز على الهدنة

2016-04-18T01:18:23+03:00
2016-04-18T02:09:05+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حمص-بلدة تيرمعلة - المصدر تجمع ثوار سوريا - عدسة المعتصم بالله صويص

حرية برس:

قال تجمع ثوار سوريا أن ناشطيه وثقوا استشهاد 25 سورياً؛ أمس الأحد؛ منهم 17 مدنياً بينهم 5 سيدات و6 أطفال.

وذكر التقرير اليومي الخاص بحصيلة الشهداء الذي يصدره التجمع أن 13 شخصاً من الشهداء سقطوا على يد قوات الأسد و9 شهداء على يد مجهولين, وشهيدان على يد قوات العدوان الروسي, وشهيد على يد تنظيم الدولة.

وكانت قوات الأسد صعدت قصفها لمناطق عدة في سوريا، في الوقت الذي نجا فيه الشيخ ممدوح العسس أحد القادة العسكريين في جيش الاسلام من محاولة اغتيال بعد وضع مجهولين عبوة ناسفة في سيارته، أقتصرت أضرار انفجارها على جرح عدد من القريبين من مكان الانفجار.

و تعرضت عدة مدن في الغوطة الشرقية للقصف من قبل قوات النظام منها “دوما وعربين وزملكا ودير العصافير وزبدين”، ما أدى لوقوع جرحى في صفوف المدنيين.

أما في حلب فقد شن طيران الأسد الحربي عشرات الغارات على مناطق في ريف حلب الجنوبي وريف حلب الشمالي، بالمقابل قصف طيران التحالف الدولي مناطق في ريف حلب الشرقي، ولم ترد معلومات مؤكدة عن ضحايا.

إلى ذلك ارتقى ثلاثة شهداء وسقط عدد من المصابين جراء غارات لطيران الأسد الحربي على قرية الكستن بريف ادلب الغربي ظهر أمس الأحد، كما تعرضت مدينة جسر الشغور لقصف من الطيران الحربي.

وفي حمص، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة قرية أم شرشوح صباح اليوم، وتعرضت عدة مناطق للقصف المدفعي منها تلبيسة والحولة، في حين قصف الطيران الحربي مدينة الرستن مخلفاً عدداً من الجرحى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة