مقتل قيادي إيراني في لواء “فاطميون” على يد ثوار سوريا

فريق التحرير17 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القيادي في لواء فاطميون علي بيات - أرشيف
القيادي في لواء فاطميون علي بيات – أرشيف

حلب – حرية برس:
قالت وسائل إعلامية إيرانية اليوم الأحد أن أحد القادة الميدانيين الإيرانيين في سوريا قتل في سوريا.
وكانت مصادر الثوار أكدت مقتل “علي بيات” مسؤول العمليات في لواء “فاطميون” التابع لقوات التعبئة الشعبية  الإيرانية المعروفة بـتسمية “الباسيج”.
وكان لواء فاطميون شارك في معظم المعارك ضد الثوار السوريين وفي مختلف المناطق ولا سيما في ريف دمشق وريف حلب، و لواء فاطميون هو مليشيا أفغانية شيعية تلقت تدريباتها العسكرية على يد الحرس الثوري الإيراني، ويقودها قادة إيرانيون في معظمهم، وأرسلت للقتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا.
وكانت مواقع إعلامية إيرانية أكدت يوم أمس السبت مقتل 3 متطوعين من قوات الباسيج خلال المعارك في سوريا، وهم: عمار بهميني، حسين علي كيالي وعقيل شبيك . ليصل عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 233 قتيل منذ إعلان الحرس الثوري عن زيادة عدد مستشاريه العسكريين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة