داعش يتقدم في ريف حمص الشرقي ويسيطر على قرية حميمة

فريق التحرير3 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
محمود أبو المجد - حرية برس
 بادية حمص  - حرية برس Horrya press

سيطر تنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء، على قرية حميمة بريف حمص الشرقي، عقب اشتباكات مع قوات الأسد، خلفت خسائر في الأرواح والعتاد في صفوف الأخير.

وقد أعلن التنظيم عن تدمير شاحنة تحمل عناصراً من قوات الأسد بانفجار عبوة ناسفة، كما دمر مدفع رشاش لقوات الأسد بالقرب من حقل الهيل النفطي والذي تدور اشتباكات في محيطه.

في الوقت الذي تستمر فيه محاولات تنظيم داعش بالتقدم باتجاه مدينة السخنة و عبر عدة محاور للسيطرة عليها، حيث استطاع التنظيم الاستيلاء على مدفعين رشاشين من عيار 57 و رشاش ثقيل و تدمير مدفع رشاش، و ذلك خلال الاشتباكات عند مفرق قصر الحير الشرقي الواقع شرق مدينة السخنة.

كما تجري اشتباكات متواصلة في محيط مدينة القريتين، إثر محاولات لقوات الأسد لاستعادة السيطرة عليها، بعد أن خسرتها خلال الاشتباكات مع التنظيم منذ يومين، وقد تزامنت هذه الاشتباكات مع قصف جوي لطيران الأسد وروسيا على المدينة، مما أدى إلى سقوط جرحى في صفوف المدنيين.

وقد وردت أنباء عن وصول تعزيزات عسكرية لقوات الأسد تمركزت في ثنية مهين المطلة على مدينة القريتين، تمهيداً للتقدم نحو المدينة عبر محور المحسا جنوب القريتين.

أما بالريف الشمالي فلا تزال قوات الأسد مستمرة بخرق اتفاق “خفض التصعيد”، حيث استهدفت قوات الأسد المتمركزة في كتيبة الهندسة مدينة الرستن بقذائف المدفعية، كما دارت اشتباكات صباح اليوم بين الثوار و قوات الأسد على الجبهات الشمالية للمدينة، أسفرت عن استشهاد عنصر من الجيش الحر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة