شيخ البكّارة لأفراد عشيرته: “ابقوا في منازلكم أنا قادم إليكم”

2017-10-01T14:13:10+03:00
2017-10-01T16:02:19+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير1 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ديرالزور- محمد الحامد-حرية برس:
nawaf - حرية برس Horrya press

قال ناشطون أن شيخ عشيرة البكّارة “نواف راغب البشير” تواصل مع أفراد من عشيرته في ريف ديرالزور الغربي “جزيرة”،في الجزء الخاض لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وطلب منهم البقاء في منازلهم وانتظار قدومه على رأس قوات عسكرية لطرد تنظيم الدولة.

وقالت مصادر أن شيخ عشيرة البكّارة قال لأفراد من عشيرته أنه سيدخل مناطق الريف الغربي على رأس قوات عسكرية متحالفة مع ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية”قسد”، فيما قال آخرون أن البشير سيدخل المنطقة مع قوات من البكّارة متحالفة مع قوات الأسد.

ويذكر أن مقاتلين من عشيرة البكّارة يشكلون جزء أساسي من مجلس ديرالزور العسكري المنضوي في صفوف ميليشيات قوات سوريا الديمقراطيية”قسد” ويقاتلون تحت إسم “كتائب البكّارة” ضد تنظيم الدولة في شمال غرب ديرالزور.

ويعتبر  نواف راغب البشير أحد أبرز المعارضين للنظام في سوريا، إلا أنه قد تصالح مع قوات الأسد في مطلع العام الجاري، وانتقل للإقامة في دمشق مغادرًا الأراضي التركية بعد أن مكثف فيها لعدة سنوات.

وظهر البشير في عدة صور على مواقع التواصل الإجتماعي يرتدي البزّة العسكرية إلى جانب عسكريين في ميليشيا “لواء الباقر” المتحالفة مع قوات الأسد، وقالت مصادر أن شيخ عشيرة البكّارة يشغل منصب قيادي في لواء الباقر الذي يقاتل في عدة مناطق من سوريا إلى جانب قوات الأسد.

ويذكر أن قوات الأسد اعتقلت شيخ عشيرة البكّارة على خلفية نشاطه الداعم للثورة السورية في عام 2011 وأفرجت عنه في 9/أكتوبر 2011 بعد اعتقال دام لعدة شهور.

وكان نواف راغب البشير  عضو في الامانة العامة لاعلان دمشق. وفي عام 2005، وقعت احزاب المعارضة السورية العلمانية وثيقة تأسيسية عنوانها “اعلان دمشق” طالبت باحداث “تغيير ديموقراطي وجذري” في سورية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة