طيران الأسد يرتكب مجزرة في ريف إدلب

2017-09-29T23:12:33+03:00
2017-09-29T23:35:09+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
إدلب - حرية برس
idleb 1 - حرية برس Horrya press
انتشال الشهداء والجرحى من تحت الأنقاض في مدينة أرمناز بريف إدلب

استشهد 18 مدنياً وجرح العشرات اليوم الجمعة، بقصف لطيران الأسد استهدف مدينة أرمناز بريف إدلب الشمالي.

وأفاد مراسل حرية برس أن قصفاً لطيران الأسد الحربي استهدف وسط مدينة أرمناز بست صواريخ، مما أسفر عن استشهاد 18 مدنياً وإصابة أكثر من 40 معظمهم من الأطفال والنساء، فضلاً عن تدمير حي بأكمله.

وأفاد مراسلنا بأنه تم استهداف فرق الإسعاف في المكان ذاته أثناء عملها على إسعاف الجرحى، وقد تم نقل جثث الشهداء وعدد من الجرحى إلى مشفى تخاريم، ومن بين الشهداء 4 أطفال، فيما لايزال معظم الشهداء والجرحى عالقين تحت الأنقاض.

يُشار إلى أن هذه المجزرة هي الثانية في هذا اليوم، حيث استشهد 7 مدنيين بقصف روسي استهدف مدينة حارم بريف إدلب الغربي والحدودية مع تركيا، كما استهدف القصفناحية التمانعة وأسفر عن استشهاد 3 مدنيين.

يأتي هذا في إطار هجمة شرسة يشنها طيران الأسد وروسيا على مدن وبلدات محافظة إدلب، وعقب اجتماع تركي – روسي تناول الوضع في إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة