الائتلاف يدين مجزرة ريف حماه ويطالب المجتمع الدولي بمحاسبة مرتكبيها

2017-09-28T00:43:34+03:00
2017-09-28T01:09:43+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
 - حرية برس Horrya press

أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية يوم الأربعاء، المجزرة التي ارتكبتها قوات الأسد بحق النازحين في ريف حماه، واصفاً إياها بالـ “الإبادة الجماعية“.

وجاء ذلك في بيان للائتلاف ذكر فيه أن مليشيات تابعة لقوات الأسد استهدفت “قافلة للمدنيين المحاصرين في ريف حماة الشرقي الثلاثاء (٢٦ أيلول)، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن ٨٠ شهيداً من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الجرحى”.

وأوضح البيان أن قوات الأسد ومليشياته استهدفت بطريقة “وحشية” مئات النازحين “المحاصرين في منطقة “وادي العذيب” في الريف الشرقي للمحافظة كانوا يحاولون العبور والنجاة من الأوضاع المأساوية التي يعيشونها”.

وكانت الدائرة الإعلامية في الائتلاف قد ذكرت أن طيران نظام الأسد وروسيا استهدف “أكثر من 47 مدينة وبلدة وقرية في سوريا، بنحو 500 غارة جوية منذ 20 أيلول/سبتمبر الحالي وحتى يوم الثلاثاء الماضي، مما أدى لاستشهاد مايزيد عن 280 مدنياً، بينهم نساء وأطفال”، وجاء ذلك في إحصائية صدرت عن الدائرة.

ودعا الائتلاف في ختام بيانه “مجلس الأمن والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لاتخاذ الموقف اللازم من هذه الجرائم، ومحاسبة مرتكبيها، وسَوْقهم إلى العدالة”.
إعداد: نوار الشبلي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة