الخارجية الأمريكية تدين اغتيال صحفية سورية ووالدتها في اسطنبول

2017-09-23T06:48:01+03:00
2017-09-23T06:54:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
stanbul - حرية برس Horrya press
حلا بركات ووالدتها الدكتورة عروبة بركات في إحدى الوقفات الاحتجاجية ضد نظام الأسد في اسطنبول – حرية برس

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الجمعة، عملية اغتيال الناشطة الحقوقية عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا بركات في مدينة اسطنبول التركية.

وجاء ذلك في بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية “هيذر نويرت” التي أعربت عن بالغ حزنها لمقتلهما، وقالت “عملت هالة كصحفية في “أورينت نيوز”، كما نتذكر العمل الشجاع الذي تقوم به والدتها عروبة، وهي ناشطة سورية قدمت تقارير عن فظائع النظام السوري.”

وأضافت أن الولايات المتحدة تدين “مرتكبي هذه الجرائم”، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية والجهات المعنية ستتبّع “التحقيق عن كثب”.

كما أكدت أن بلادها لا تزال “تسعى إلى إيجاد حل سياسي سلمي للنزاع السوري يمكن دعمه وامتلاكه وقيادة الشعب السوري”، بحسب قولها.

وكانت الشرطة التركية قد عثرت على جثتي الدكتورة عروبة بركات وابنتها في شقتهما الكائنة في منطقة أسكودار بالقسم الآسيوي بمدينة اسطنبول، وقد تعرضتا للطعن حتى الموت قبل يومين من العثور عليهما، بحسب ما ذكرته التحقيقات الأولية.

ترجمة وإعداد: نوار الشبلي – حرية برس

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة