هجوم عنيف لقوات الأسد على جبهتي جوبر وعين ترما

فريق التحرير13 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الغوطة الشرقية - عبيدة الدوماني - حرية برس
21360893 1828044010540923 713009497 n - حرية برس Horrya press
تصاعد الدخان جراء القصف على حي جوبر الدمشقي – أرشيف

شنت قوات الأسد اليوم الأربعاء، هجوماً هو الأعنف على حيّ جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما، حيث دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في محاولة تقدمٍ من الفرقة الرابعة في عمق جوبر وعين ترما المحاذييين للعاصمة دمشق.

ونجح الثوار في التصدي للهجوم، ورد الحملة دون وقوع خسائر بشرية من كلا الطرفين. وتزامنت الاشتباكات مع استهداف حي جوبر بـ 12 صاروخ أرض – أرض من نوع “فيل”، وعشرات قذائف الهاون والمدفعية دون وقوع إصابات.

وفي غضون ذلك، صعّدت قوات الأسد من القصف والهجوم الصاروخي على بلدة عين ترما في القطاع الأوسط من غوطة دمشق الشرقية، باستهداف الأحياء السكنية في بلدة “عين ترما” بعشرات قذائف الهاون و 5 صواريخ أرض – أرض.

وتسبب القصف بإصابة العديد من المدنيين بينهم حالات حرجة، حيث سارعت فرق الدفاع المدني إلى الأحياء المستهدفة، ونقلت الجرحى إلى النقاط الطبية. وأكد الدفاع المدني السوري وجود حالات خطيرة بين الجرحى جراء قصف عين ترما، وسط معاناة النقاط الطبية من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية.

وفي الغوطة الشرقية أيضاً، استهدفت قوات الأسد أطراف بلدة “جسرين” بأسطوانة متفجرة واقتصرت على الأضرار المادية دون وقوع إصابات، كما استهدفت مدينة كفر بطنا بـ 4 قذائف مدفعية، حيث أدى استهداف الأحياء المكتظة بالسكان إلى دمار واسع في المدينة، وسقوط جرحى بين المدنيين، بينهم إمرأة.

وفي سياق متصل، اندلع حريق اليوم بإحدى الشقق السكنية في مدينة “حرستا” في الغوطة الشرقية نتيجة تعرضها لطلقات متفجرة من قبل قوات الأسد، وقد نجحت فرق الدفاع المدني بإخماد الحريق والسيطرة عليه قبل تمدده، دون وقوع إصابات بشرية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة