عملية نوعية لجيش الإسلام في درعا

وتنظيم "داعش" يُعدم سبعة من الثوار

2017-09-08T18:37:46+03:00
2017-09-08T19:07:41+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
زينة صبري - حرية برس
jish khaled - حرية برس Horrya press
عناصر من جيش خالد التابع لتنظيم داعش في حوض اليرموك بدرعا

أعلن جيش الإسلام في بيان رسمي، اليوم الجمعة، عن تمكّن مقاتليه في عملية نوعية من مداهمة أوكار تابعة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في بلدة إبطع بريف درعا الأوسط.

وقال الجيش في بيانه أن العملية استهدفت “أوكار مقاتلي داعش وبعض المفسدين وعملاء قوات الأسد في بلدة إبطع بريف درعا الأوسط”.

و أشار بيان الجيش إلى أنّ “العملية تمّت بالتعاون مع (جيش الثورة وجند الملاحم) كما تمّ خلال العملية إلقاء القبض على عدد من العناصر”.

وفي سياق آخر، أفاد ناشطون من درعا بأنّ تنظيم “داعش” قام بقطع رؤوس سبعة من مقاتلي الجيش السوري الحرّ وهم 🙁 إبراهيم السمهر – أبو حسن الرزانية – أبو قاسم الرزانية – علي أبو حجاز الرزانية – محمود البجاري – هلال شتيوي – علاء أبو النور) ثمّ حرق جثثهم، وذلك خلال محاولته التسلل ليلة أمس إلى محاور الثوار في ” العبدلي والمجاحيد والبكار ” قرب منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، كما دارت اشتباكات على محور بلدة ” حيط “.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى سيطرة التنظيم على نقطة في العبدلي وسرعان ما استقدم الثوار تعزيزات عسكرية تمكّنوا بعدها من استعادة النقطة وطرد التنظيم، وقد قتل ثمانية من عناصر التنظيم و جُرِحَ آخرون، في حين استولى التنظيم على سيارتين من قوات الجيش الحر مزودتين بمضادات أرضية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة