قوات الأسد تواصل تقدمها نحو ديرالزور بدعم إيراني روسي

فريق التحرير7 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أمجد الساري
der alzor - حرية برس Horrya press
مشهد من أحد أحياء مدينة دير الزور

تواصل قوات الأسد تقدمها نحو دير الزور بدعم من مليشيات إيران وطائرات العدوان الروسي، على حساب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” حيث أحرزت في الساعات الماضية تقدماً في جنوب المحافظة.

وأفادت مصادر محلية في ديرالزور ل”حرية برس”، أن قوات الأسد تمكنت اليوم الخميس، من السيطرة على بلدة الشولا الواقعة في الريف الجنوبي الغربي بعد معارك عنيفة مع تنظيم “داعش” تمكنت من خلالها قوات الأسد من إحكام سيطرتها على البلدة.

وذكرت المصادر أن قوات الأسد أحكمت سيطرتها صباح اليوم على بلدة “كباجب” جنوب غرب دير الزور، والتي تعد آخر معاقل التنظيم على الطريق الذي يصل مدينة السخنة شرق حمص بدير الزور.

وأضافت أن قوات الأسد تمكنت من فتح طريق إلى داخل الأحياء التي يحاصرها التنظيم من الجهة الغربية للمدينة باتجاه اللواء 137، وإدخال عدد من الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والطبية إلى داخل حي الجورة، كما تضمنت القوافل أيضاً جسوراً عائمة وزوارق حربية وعربات عسكرية روسية من نوع (IMR- 2M) استخدمتها قوات الأسد لفتح ثغرة عبر حقول الألغام التي زرعها التنظيم غرب منطقة اللواء 137 قرب المدخل الغربي لمدينة دير الزور بحسب ما ذكرت شبكة “فرات بوست”.

وكانت قوات الأسد قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي أنها تمكنت من كسر حصار تنظيم “داعش” على مدينة ديرالزور، إلا أن الأخير استعاد عدة نقاط عسكرية في محيط اللواء 137 ولا تزال معرك الكر والفر مستمرة بين الطرفين.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة