“حزب الله” يحمّل واشنطن مسؤولية سلامة قافلة “داعش”

فريق التحرير2 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
hezbollah isis - حرية برس Horrya press

ندّد تنظيم “حزب الله” اللبناني، اليوم السبت، اعتراض طائرات أميركية تتبع للتحالف الدولي، قافلة تنظيم “داعش” المنسحبة من الحدود اللبنانية السورية ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى العائلات المرافقة للقافلة.

وقال “حزب الله” في بيان أن “قافلة التنظيم الخارجة من الحدود السورية اللبنانية تضم العديد من المدنيين، وسط حالة سيئة تعيشها القافلة في الصحراء السورية”.

وأضاف البيان أن “الدولة السورية” و”حزب الله” وفيا بالتزامهما بعبور الحافلات من منطقة سلطة النظام من دون التعرض لها، وفق اتفاق الإخلاء المبرم مع التنظيم في القلمون الغربي.

وحمّل الحزب في بيانه واشنطن مسؤولية سلامة القافلة التي تحوي أطفال ونساء في حال قامت الأخيرة بقصف القافلة، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل منعا لحدوث ما وصفها بالمجزرة البشعة في حق المدنيين المحاصرين، حسب وصفه.

وكان التحالف أكد على أنه سيواصل مراقبة القافلة ويحول دون أي محاولة لعبورها إلى المناطق الخاضعة لـ “داعش” لكنه أوضح أنه لن يقصفها بشكل مباشر لوجود مدنيين بها.

وفي بيان صدر أمس الجمعة قد طلب التحالف من روسيا إبلاغ الحكومة السورية بأنه لن يسمح بتحرك القافلة شرقاً صوب الحدود العراقية.

وقال التحالف يوم الأربعاء إن طائراته قطعت طريقاً ودمرت جسراً لمنع تقدم القافلة وقصفت بعض قادة التنظيم القادمين من الجهة الأخرى للقاء القافلة.

يذكر أن مقاتلي تنظيم “داعش” المسافرين على متن الحافلات كانوا سلموا جيبهم الممتد عبر حدود سوريا مع لبنان الإثنين الماضي لحزب الله في إطار اتفاق هدنة أتاح لهم الانضمام إلى قياداتهم في محافظة دير الزور شرق سوريا.

المصدرحرية برس + رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة