اشتباك بين جنود أمريكيين والجيش الحر في شمال حلب

2017-08-30T00:28:29+03:00
2018-09-01T23:27:21+03:00
صحافة
رانيا محمود30 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
american forces in manbej syria - حرية برس Horrya press
قوات أمريكية في منبج – شمال حلب – سوريا

أعلن مسؤول عسكري في التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” والذي تقوده الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء أن القوات الأميركية في شمال سوريا تعرضت لهجوم مباشر الأسبوع الماضي على يد مقاتلين تابعين للجيش الحر من فصائل تدعمها تركيا ضمن غرفة عمليات “درع الفرات”، حيث لم تقع إصابات من الجانبين في الوقت الذي ردت فيه القوات الأميركية بإطلاق النار.

وفي حين كانت تركيا في الماضي تدعم هؤلاء المقاتلين بالدبابات والغارات الجوية والقوات الخاصة، إلا أن مسؤول التحالف قد أوضح أن الأتراك لم يشاركوا في الهجمات الأخيرة على الجنود الأميركيين.

وأضاف أن التحالف قدم احتجاجاً دبلوماسياً إلى أنقرة عقب الهجوم الذي شنّه حلفاء تركيا على القوات الأميركية.

وقد وقع الحادث في ذات الوقت الذي زار فيه وزير الدفاع الأميركي “جيم ماتيس” تركيا للاجتماع مع نظيره التركي ورئيس البلاد “رجب أردوغان” ولم تتناول المحادثات حادث الاشتباك في التقرير الرسمي للاجتماع الذي قدمته وزارة الدفاع الأميركية.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل “ريان ديلون” تعقيباً على هذا الهجوم إن الولايات المتحدة وقوات التحالف تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

واضاف ديلون أن عناصر القوات المهاجمة كانوا على الأرجح يدركون أنهم يطلقون النار على القوات الامريكية.
وأوضح ديلون “ان هذه دوريات القوات الأمريكية علنية، وأن قواتنا معروفة وواضحة وظلت تعمل فى هذه المنطقة منذ فترة”.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات الأميركية متواجدة في شمال سوريا منذ أشهر حيث تقوم بدور “حفظ السلام” في محاولة لمنع الاشتباكات بين مختلف الجماعات المسلحة في المنطقة.

وقال نائب قائد التحالف ضد داعش _الجنرال البريطاني “روبرت جونز” _ للصحفيين في البنتاغون الأسبوع الماضي : “إننا نتخذ الإجراءات المناسبة للحد من مخاطر وقوع هذه الحوادث، لكنها تحدث .. وبطبيعة الحال إن قوات التحالف لها الحق في الدفاع عن نفسها إذا شعرت بالحاجة”.

  • ترجمة: رانيا محمود – حرية برس
المصدرCNN
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة