دي مستورا يطالب نظام الأسد بدعم الهدنة والمعلم يتهم تركيا والسعودية بإفشالها

فريق التحرير11 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
عواصم – وكالات:
طالب ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمم المتحدة النظام السوري بدعم اتفاق وقف إطلاق النار الهش في سوريا والسماح بوصول المزيد من المساعدات الإنسانية.

وأضاف في لقاء إعلامي في دمشق أنه سيثير ويناقش “أهمية حماية اتفاق وقف العمليات القتالية والحفاظ عليه ودعمه فهو -كما تعلمون- هش ولكنه قائم.”

ونقلت وكالات أنباء عن وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم أنه أبلغ المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في سوريا ستافان دي ميستورا يوم الاثنين إن هناك “مجموعات إرهابية” تخرق الهدنة بتوجيهات تركية وسعودية لإفشال مباحثات جنيف.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المعلم قوله عقب استقباله المبعوث الدولي في دمشق إن “الجماعات الإرهابية تواصل خرقها لوقف الأعمال القتالية بتوجيهات من داعميهم في تركيا والسعودية وغيرهما بهدف إفشال الحوار السوري في جنيف وذلك بعد الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش السوري في الميدان وآخرها تحرير مدينتي تدمر التاريخية والقريتين.”

ديمستورا والمعلم

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة