الإعلامي أسامة الزعبي ينضم لكوكبة شهداء الكلمة الحرة

فريق التحرير22 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أكرم المليحان - حرية برس
20987865 545941219130995 1277108825 n - حرية برس Horrya press
الشهيد الناشط الإعلامي أسامة الزعبي

ودّعت محافظة درعا، صباح الإثنين، علماً من أعلام الساحة الإعلامية في الجنوب السوري، الإعلامي “أسامة الزعبي” مراسل “الهيئة السورية للإعلام” إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته في ريف درعا.

انفجار العبوة الناسفة التي كانت قد زرعت على الطريق الواصل بين بلدتي رخم والكرك بريف درعا الشرقي أودى بحياة كلاً من الإعلامي أسامة الزعبي وأخيه خالد الزعبي والطفل يعرب خالد الزعبي نجل خالد، وأدى لإصابة رجل مسنّ كان يستقل السيارة ذاتها لحظة التفجير.

أسامة من مواليد المليحة الغربية عام 1987 كان قد تخرج من كلية التجارة والاقتصاد لينخرط لاحقاً في ركب الثورة ويدخل المجال الإعلامي، ليغدو مديراً لمكتب الهيئة السورية للإعلام SMO في درعا. وهو متزوج ولديه طفلان اسم أولهما ناصر والثاني باسل وقد أسماه تيمناً بزميله الإعلامي باسل الدروبي الذي استشهد خلال تغطيته لمعركة الموت ولا المذلة في درعا البلد في شباط/ فبراير الماضي .

وبارتقاء “الزعبي ” أو “سيمو” كما كان يدعو أصدقاؤه، تكون الهيئة السورية للإعلام قد خسرت عشرة من مراسليها في الجنوب السوري يُذكر منهم “جورج سمارة” و”باسل الدروبي ” و”محمد المليحان” وغيرهم من المراسلين والإعلاميين الذين قضوا خلال تغطيتهم لأحداث المحافظة. ليرتفع بذلك عدد شهداء الكلمة الحرة في محافظة درعا إلى 122 شهيداً من المراسلين والإعلاميين.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة