إيران تخسر أول دفعة من جنودها النظاميين على يد ثوار سوريا

فريق التحرير11 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

عواصم – وكالات:

قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء اليوم الاثنين نقلاً عن ضابط في الجيش الإيراني أن 4 جنود نظاميين إيرانيين قتلوا في سوريا

وجاء مقتل هؤلاء الجنود الإيرانيين بعد أقل من أسبوع على إعلان طهران نشر قوات خاصة إيرانية لدعم نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا.

وهي المرة الأولى التي يقتل فيها جنود من القوات النظامية الإيرانية في سوريا، فقد اقتصرت خسائر إيران في السابق على ضباط وجنود من الحرس الثوري.

وقالت وسائل إعلام إيرانية وعالمية وناشطون إن ثلاثة عسكريين إيرانيين قتلوا خلال معارك في سوريا، من بينهم عنصر ينتمي للواء 65، أبرز ألوية القوات الخاصة في الجيش الإيراني.

وأوردت المصادر أسماء ثلاثة من هؤلاء القتلى وهم محسن كيطاسلو الجندي في القوات الخاصة الإيرانية، وحسين بوّاس، ومحمد تقي صالخوردة، قتلوا خلال المعارك الدائرة مع ثوار سوريا في ريف حلب الجنوبي (شمال سوريا).

وينتمي العسكري الإيراني القتيل كيطاسلو إلى اللواء 65، وهو أبرز القوات الإيرانية البرية الخاصة، ويعرف أيضا باسم القبعات الخضر، ويضم خيرة العسكريين الإيرانيين، ويتمتع بمستوى تدريب عال، وتجهيزات عسكرية كبيرة وتسليح جيد.

وكان نائب منسق القوات البرية للجيش الإيراني أمير علي أراستيه أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده أرسلت إلى سوريا عناصر من الوحدات الخاصة التي تشكل اللواء 65 لتولي مهمة “الاستشارة العسكرية”، حسب قوله.

وأرسلت طهران بداية الشهر الحالي هذا اللواء للمشاركة في القتال في سوريا إلى جانب قوات النظام، وذلك بعد الإعلان الروسي المتعلق بالانسحاب التدريجي من سوريا.

وتشارك قوات من الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة المعروفة باسم “الباسيج” في صفوف قوات النظام السوري لقتال المعارضة السورية، حيث فقدت طهران عددا كبيرا من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري.

تشييع مقاتلين إيرانيين قتلوا في سوريا - أرشيف
تشييع مقاتلين إيرانيين قتلوا في سوريا – أرشيف
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة