الثوار يقبضون على انتحاري بدرعا.. والشعيطات تؤيد عزم “الحر” على تحرير ديرالزور

2017-08-16T21:07:06+03:00
2017-08-20T22:39:23+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
528be56549d5ab9 - حرية برس Horrya press

سليم قباني – حرية برس:

بعد سلسلة التفجيرات الانتحارية التي تشهدها درعا، أعلن جيش الثورة اليوم الأربعاء، إلقاء القبض على انتحاري في بلدة نصيب بريف درعا.

وأكد جيش الثورة في بيان له القبض على انتحاري كان يجهز نفسه للتفجير وبعد التحقيق معه أرسل الثوار وحدة خاصة لملاحقة الخلية التي توجد في بلدة نصيب والقضاء عليها، موجهاً رسالة للمتورطين بأعمال التفجير لتسليم أنفسهم للعدالة.

وكان انتحارياً قد فجر نفسه في 12 من آب/أغسطس الجاري بمعسكر لجيش الإسلام قرب بلدة النصيب، ما أسفر عن استشهاد 24 مقاتلاً وسقوط عدد من الجرحى.

أما في البادية السورية ، بارك مجلس الشعيطات الجيش المشكل حديثاً من قبل أسود الشرقية وأحرار الشرقية وجيش الشرقية.

وكشف في بيان له تأييده للخطوة التي قام بها الجيش المشكل باختياره الجبهة الجنوبية في البادية السورية كأفضل منطقة للوصول إلى دير الزور وتحريرها وطلب المجلس من أبناء الشعيطات في الداخل والخارج دعم البيان و تعبئة كافة الطاقات البشرية والمادية لذلك.

كما حث المجلس العشائر الأخرى على الالتحاق بهم لتحرير دير الزور من تنظيم داعش وحمايتها من أي محاولات لاحتلالها من قبل المليشيات.

ويذكر أن تنظيم داعش سيطر على مدينة دير الزور في 2014 بعد معارك مع الثوار، وفي عام 2016 أعلنت عدة دول بقيادة الولايات المتحدة عن تشكيل تحالف دولي لإنهاء داعش في دير الزور والذي بدوره دعم المليشيات الكردية لتحرير المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة