لا تكسروا قلوب من تحبون .. فانكسار القلب مميت

صحة
فريق التحرير11 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
القلب

كشف بحث جديد أجرته مجموعة من العلماء في الدنمارك أن “انكسار القلب” ينجم عنه عدم انتظام في ضربات القلب ما يسبب الموت.

وقد لاحظ العلماء من خلال دراسة خضع لها مليون دنماركي ما بين عامي 1995 و2014 ، أن من يعانون من فقدان شخص عزيز هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض القلب، حيث أن هناك علاقة بين الحزن و”الرجفان الأذيني”، وهذا الرجفان الأذينى يصيب الناس الذين يعيشون حالة حداد، أكثر من غيرهم بمعدل 41%، كما وهو النوع الأكثر شيوعاً من أنواع اضطراب ضربات القلب، بالإضافة إلى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو القلبية.

وسجلت الحالات الأخطر بين الذي تبلغ أعمارهم او تزيد عن 60 عاما، كما وجد العلماء أن الفترة الأشد تأثيرا هي الفترة التي تلي حالة الفقدان وتمتد 14 يوما، لينخفض خطر الإصابة بانكسار القلب بعد ذلك تدريجيا.

كما أُثبتت هذه النتائج دراسات طبية أخرى، أكدت فيها أن الأشخاص الذين يتعرّضون لحالة حزن، هم الأكثر عُرضةً لعدم انتظام ضربات القلب. حيث قال مدير مركز عدم انتظام ضربات القلب بجامعة تافتس فى بوسطن الدكتور مارك استيس، أن هذه الدراسة تعزز أبحاث سابقة تقترح وجود علاقة بين مشاكل ضربات القلب والاضطراب العاطفى.

ويعد موت أشخاص قريبين جداً ، أكثر الأحداث إجهاداً للقلب، يتعرض بسببه الكثير من الناس للإصابة بالاكتئاب وفقدان النوم والشهية أو حتى إدمان المشروبات الكحولية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة