الأوميجا 3 – OMEG3 ماهي فوائدها وأعراضها الجانبية؟

صحة
فريق التحرير10 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أوميجا3

الأوميجا3 مادة تتواجد في الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونه والسردين ، وتساعد على حرق الدهون وبناء العضلات ولها العديد من الفوائد الأخرى.

تتكون الأوميجا 3 من 3 أنواع من الدهون تسمى ألفا :

1- حمض اللينولينيك ALA Alpha Linolenic Acid

2- حمض الإيكوسابينتينويك EPA

3 – حمض دوكوساهيكسينويك DHA

 وهي من الأحماض الدهنية الأساسية التي لا يمكن أن ينتجها الجسم بكميات كافية، لذلك لا بد من الحصول عليها من خلال بعض الأغذية مثل: زيت بذور الكتان، زيت القنب، زيت السمك، زيت الحبار، فيما يعد زيت السمك المصدر الأكثر وفرة بهذه المادة.

للأوميجا3 دور في بناء العضلات و فقد الدهون فالأحماض الدهنية تعطي الإنسان إحساساً بالراحة بعد الانتهاء من التدريبات، كما تزيد من أداء العضلات وتساهم بحرق الدهون، وأيضاً تساعد على أكسدة الدهون وعلاج حساسية الأنسولين وتحسين استهلاك الجسم للسعرات الحرارية وحرق الفائض منها، بينما تعمل كمضادات للالتهابات.

وأظهرت عدة دراسات فوائد أخرى للأوميجا 3، منها التقليل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية حيث تساعد على انتظام ضربات القلب، تخفيض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات الدماغي ، تعمل على خفض مستوى الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم ، تعزز القدرات العقلية للرضَّع إذا تناولته الأم الحامل، تطور القدرات السمعية والبصرية للرضيع إذا تناولته الحامل والمرضعة، تساعد في صحة الرئة، تساعد في الحماية من جفاف العيون أو تخفيف أعراضه، وفي ترطيب البشرة، تقلل التهاب الجفون وتحسن إفراز الزيت وماء الغدد الدمعية، تعمل على تحسين الصحة النفسية و الذاكرة والتركيز.

 كما تمتاز باحتوائها على أملاح معدنية ضرورية ومهمة لعمليات النمو ونضج الخلايا، في حين أثبتت الأبحاث أن الأوميجا3 تمنع مايلي : الإصابة بمرض الزهايمر حيث تدخل زيوت أوميجا 3 في تركيب الأغشية الخلوية العصبية وتركيب وصلاتها ، الإصابة بالاكتئاب ، الإصابة بالسرطان ، الإصابة بالتهاب المفاصل وتخفف من آلامها، حيث يعتبر نقص الأحماض الدهنية من العوامل الرئيسية للالتهابات المفصلية، كما تخفف من التهابات الأوتار العضلية، الإصابة بمرض السكر، الإصابة بالإعاقة.

 قد يعاني البعض ممن يتناولون الأوميجا3 من بعض الآثار الجانبية وهي الطعم المر و قلة النوم أو زيادة النشاط أو الإنتفاخ أو القئ أو الغثيان، فيما أكثر الأعراض الجانبية خطورة هو أخد الجرعات العالية التي تزيد تجلط الدم ، ويحذر الأطباء من تناول الأوميجا3 مع الأسبيرين، كما يجب أن تتجنبها الحوامل إلا بمراجعة الطبيب المعالج لأنها قد يتسبب في تشوهات للجنين .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة