انتحاري يقتل ويجرح العشرات من مقاتلي جيش الإسلام بريف درعا

فريق التحرير12 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
438 - حرية برس Horrya press
جيش الإسلام يخسر عشرات من مقاتليه في تفجير انتحاري بمعسكر للجيش بدرعا

درعا – حرية برس:

استشهد نحو 25 مقاتلاً من جيش الإسلام وجرح آخرون فجر اليوم السبت في تفجير انتحاري استهدفهم داخل معسكر في ريف درعا الشرقية على الحدود السورية الأردنية.

وأفاد مراسل حرية برس بأن انتحارياً فجر نفسه داخل معسكر لـ”جيش الإسلام” في بلدة نصيب الحدودية، ما أسفر عن استشهاد 25 مقاتلاً كحصيلة أولية وإصابة أكثر من 20 آخرين.

وأضاف مراسلنا أن الانتحاري تمكن من التسلل إلى المعسكر عقب انتهاء التدريبات ومن ثم فجر نفسه داخل أحد مهاجع المقاتلين، لتسارع بعدها سيارات الدفاع المدني لنقل الجرحى إلى النقاط الطبية والمشافي الميدانية.

ونعى بيان صادر عن قيادة جيش الإسلام استشهاد مقاتليه، واتهم التنظيمات المتطرفة بقتلهم، وتعهد بمتابعة قتال نظام الأسد ومقاومة مشروع إيران والمليشيات الطائفية التابعة لها، والتنظيمات الظلامية المتطرفة.

كما نعى رئيس الهيئة السياسية في جيش الإسلام “محمد علوش” المقاتلين الذين استشهدوا في العملية الانتحارية في مقر لجيش الإسلام واصفاً إياها بالـ”غادرة”.

وأضاف علوش أن “هذه الجريمة النكراء ليست غريبة على أداة حقيرة من أدوات نظام إيران عدو الله وعدو الإنسانية، وقد آلينا على أنفسنا تطهير البلاد وتحريرها منهم”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة