“يوتيوب” يحذف فيديوهات وقنوات توثق جرائم الحرب بينها قنوات سورية

2017-08-12T00:17:13+03:00
2017-08-12T00:36:45+03:00
منوع
فريق التحرير12 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Youtube - حرية برس Horrya press

حرية برس:

حذف يوتيوب” فيديوهات وقنوات توثق جرائم حرب في الشرق الأوسط، وذلك بفعل برنامج جديد للذكاء الاصطناعي يرصد المحتوى “المتطرف” ويزيله، مما أثار موجة من الانتقادات الواسعة.

وذكر موقع “ميدل إيست أي” في تحقيق نشره اليوم، أن التقنية الجديدة تسببت بحذف فيديوهات لمنظمة الرصد Airwars، بالإضافة إلى فيديوهات لـ”يوتيوب” نفسه، وذلك بسبب خرقها إرشادات منتدى يوتيوب.

وتقوم هذه التقنية على حذف مقاطع الفيديو “المتطرفة” دون التدخل البشري، ولكن استخدام هذه التقنية تسبب في حذف مقاطع فيديو توثق قيام تنظيم داعش بتحطيم الآثار القديمة.

وأشار الموقع إلى أن “يوتيوب” حذف حساب أورينت نيوز، وهو موقع إخباري سوري معارض تأسس في عام 2008.

وبحسب “ميدل إيس آي” فقد أثيرت هذه القضية من قبل Airwars على تويتر بعد أن أزال اليوتيوب فيديوهات لغارات جوية، بحجة خرقها للإرشادات،إلا أنها استعادتها فيما بعد.

كما حدث الأمر نفسه مع “إليوت هيغينز”، وهو محلل ومؤسس موقع الصحافة مفتوحة المصدر “بيلينغكات”، حيث حذف اليوتيوب مقاطع فيديو للهجمات الانتحارية لتنظيم داعش ضد القوات القوات العراقية، و”فيديو يظهر الجنود المصريين الذين يقومون بعمليات قتل خارج نطاق القضاء”، بحسب التحقيق.

ورأى الموقع أنه بسبب تعرض اليوتيوب لانتقادات متزايدة “حول وجود مقاطع فيديو تتضمن محتوى “متطرف” لمجموعات مثل تنظيم القاعدة وداعش، فضلاً عن منظمات اليمين المتطرف”، أكد أنه “سيتم زيادة استخدام الذكاء الاصطناعي لرصد ومراجعة المحتوى على الإنترنت”، والذي أعلن عن البدء بتطبيقه الأسبوع الماضي، حيث اعتبر اليوتيوب أن هذه التقنية التي طورتها الشركة ” أكثر دقة من البشر في الإبلاغ عن أشرطة الفيديو التي تحتاج إلى إزالتها.”

ويعتقد الموقع أن يوتيوب قد أزال عشرات الحسابات المرتبطة بالحرب في سوريا.

يُذكر أن يوتيوب قد أزال اليوم حساب “فرات بوست” وهو مؤسسة إعلامية سوريّة ويوثق الانتهاكات في كل من الرقة وديرالزور، حيث أعلنت على صفحتها في الفيس بوك أن” قامت إدارة اليوتيوب بحذف القناة الخاصة بمؤسسة فرات بوست الإعلامية”، والتي ذكرت أنه ربما بسبب حملة تبليغات.

  • ترجمة: نوار الشبلي
المصدرميدل إيست أي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة