مجالس القلمون المحلية تطالب بمناطق آمنة لإيواء المهجرين

2017-08-08T00:05:15+03:00
2017-08-09T02:07:39+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
qalamon ersal  - حرية برس Horrya press
قافلة من مهجري عرسال السوريين في طريقها إلى القلمون

ريف دمشق – حرية برس:

أعلنت المجالس المحلية في القلمون الغربي، رفض أهالي القلمون الغربي في عرسال كافة الضغوطات التي تمارس عليهم لإجبارهم على العودة الى قراهم وبلداتهم التي يحتلها النظام والميليشيات الأجنبية، ورفضهم كل أنواع التهجير القسري.

وأكدت المجالس في بيان نشرته اليوم الاثنين على حقهم كلاجئين، بأن تقوم المنظمات الدولية والحقوقية وكافة أجهزة الدولة اللبنانية بتأمين الحماية والرعاية لهم ومنع تهجيرهم، مطالبين الحكومة السورية المؤقتة والهيئة العليا للمفاوضات بتحمل مسؤولياتها تجاه أهالي القلمون، ومطالبة المجتمع الدولي بمنطقة آمنة في القلمون الغربي، كي يعود إليها أهالي القلمون ويعيشوا فيها بحرية وكرامة وأمن وأمان.

وطالبت المجالس الحكومة اللبنانية التي تشتكي من عبء اللاجئين السوريين، أن تساهم فعلياً وبشكل جدي في إيجاد حل لأزمتهم وذلك بإلزام مكون أساسي وشريك في حكومة لبنان بالخروج من سوريا (في إشارة لميليشيا حزب الله)، والذي كان سبباً رئيسياً وما زال في تهجير أهل القلمون وتشريدهم وقتلهم، وفرض المصالحات الإلزامية عليهم بعلم الدولة اللبنانية، كما طالبوا الحكومة اللبنانية بمطالبة كافة الدول من أصدقائها وأصدقاء الشعب السوري ومنظمة الأمم المتحدة بضرورة إنشاء منطقة آمنة في القلمون، يكون بها حل قضية اللاجئين بعودة كريمة بحماية ورعاية دولية، وخاصة أن هناك توافقاً دولي وتسارع على حل قضيتهم وإنشاء مناطق آمنة.

وطالبت المجالس أهل القلمون في عرسال بالتحلي بمزيد من الصبر والجلد، وألا ينجرفوا وراء مصالحات زائفة لا ضامن لها من الغدر والخيانة والسجن والظلم، مؤكدين بأن الشعب السوري واللبناني تجمعهما روابط الأخوة والمحبة وحسن الضيافة والجوار، ولن يعكر صفوها كثرة من يحاول الصيد في الماء العكر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة