المحكمة الأمريكية تبرئ “بلاك ووتر” من دم 14 عراقياً

فريق التحرير5 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Blackwater Guards Guilty in 2007 Iraq Killings - حرية برس Horrya press

برأت محكمة الاستئناف الفيدرالية الأمريكية التابعة لدائرة مقاطعة كولومبيا عناصر في شركة “بلاك ووتر” الأمنية، من تهمة قتل 14 عراقياً مدنياً بينهم أطفال ونساء في العاصمة العراقية بغداد عام 2007.

وقضت المحكمة بإعادة النظر في الأحكام الصادرة على رجل الأمن “نيكولاس سلايتن” الذي حُكم عليه بالسجن المؤبد في نفس القضية، بالإضافة إلى 3 آخرين هم: بول سلو، إيفان ليبرتي، ودستن هيرد الذين حكم عليهم بالسجن 30 عاماً.

وكان المتهمين قد أدينوا خلال محاكمتهم عام 2014 بالقتل العمد بحق 14 عراقياً وجرح 17 آخرين في عملية اطلاق النار في قضية عُرفت بـ”مذبحة ساحةالنسور”.

يُذكر أنها المرة الثانية التي تقضي فيها المحكمة الفدرالية بإعادة النظر في الأحكام الصادرة في نفس القضية، حيث قضت في عام 2011 بإعادة النظر باتهامات القتل غير العمد التي وجهت لرجال الأمن وكان عددهم 6، لتحكم بعدها بالبراءة لرجل الأمن الخامس، في حين أقرت بأن المتهم السادس ويدعى ” جيرمي ريدجواي” مذنب بالقتل العمد والشروع بالقتل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة