قوات الأسد تستمر بخرق اتفاق “خفض التصعيد” في الغوطة الشرقية

فريق التحرير5 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
IMG ٢٠١٧٠٦٢٢ ١٦٥٦٤٠ - حرية برس Horrya press
قصف على عين ترما في ريف دمشق

ريف دمشق- حرية برس:

تواصل قوات الأسد حملتها على حي جوبر وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، حيث استيقظ أهالي الغوطة الشرقية اليوم السبت على هدير طائرات الأسد، التي استهدفت المنطقتين بأكثر من 20 غارة جوية.

وأفاد مراسل حرية برس أن الغارات أدت لسقوط عدد من الجرحى منهم في حالات خطرة جراء سقوط الأبنية فوق قاطنيها، كما تزامنت هذه الغارات مع قصف بعشرات صواريخ أرض أرض وقذائف المدفعية، مما أحدث دماراً كبيراً في حي جوبر وبلدة عين ترما.

وأضاف مراسلنا أن القوات الروسية شاركت مع قوات الأسد في محاولة اقتحام حي جوبر بإطلاق الخراطيم المتفجرة من كاسحات الألغام الروسية، في الوقت الذي تصدى فيه الثوار لمحاولة قوات الأسد والمليشيات الطائفية اقتحام بلدة عين ترما وحي جوبر، حيث أعلن فيلق الرحمن عن تدمير دبابة وعربتي شيلكا وتدمير منصة لإطلاق صواريخ الفيل (ارض _ارض).

ويُذكر أن بلدات الغوطة الشرقية دخلت ضمن خطة “خفض التصعيد” منذ أيام برعاية مصرية وبضمان روسي التي تشمل درعا وريف حمص، حيث يقول الأهالي في الغوطة أنه لم تعد لهم ثقة بأي تهدئة أو هدنة تقوم روسيا برعايتها بسبب هذه الخروقات المتكررة من قبل قوات الأسد .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة