مطالب الثورة تتجدد في مظاهرات جمعة “حلب تثأر”

2016-04-08T21:14:45+03:00
2020-01-08T22:17:40+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مظاهرة تلبيسة

جدد الثوار مطالب الثورة في مظاهرات خرجت في عدة مدن سورية اليوم الجمعة التي أطلقوا عليها تسمية “حلب تثأر”، في إشارة إلى تقدم الثوار بريف حلب ، وقد أكدت المظاهرات على المطالب التي خرج بها المتظاهرون منذ الأيام الأولى للثورة، وهي إسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين، كما طالبت الفصائل بتظافر الجهود تحت راية واحدة.

بداية من ريف دمشق، فقد تظاهر أهالي مدينتي دوما وسقبا عقب صلاة الجمعة، حيث حيّا المتظاهرون الثوار في حلب ودعوا جميع الفصائل للوحدة من أجل النصر، كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين لدى النظام، وفك الحصار عن الغوطة الشرقية.

وفي حمص خرج أهالي مدينة تلبيسة بمظاهرة جددوا فيها دعمهم للجيش الحر في حلب، وطالبوا بفك الحصار عن المناطق المحاصرة، ورافعين لافتات تضمنت رسالة للهيئة العليا للمفاوضات بأن” مصير بشار عندنا هو حبل المشنقة، ولن نسامح من يتنازل عن حق الشهداء” كما طالبوها بعدم قبولها التفاوض إلا بعد الإفراج عن المعتقلين. ج5

أما في حلب شمالاً، خرجت مظاهرة في حيإت المشهد أشادت بانتصارات الجيش الحر على الجبهات ، وطالبت بإسقاط النظام، في حين تم رفع علم طوله عدة أمتار على مبنى اتحاد حلب، أيضاً خرجت مظاهرة أخرى في مدينة اعزاز بالريف الشمالي باركت للجيش الحر بانتصاراته التي ثأرت لدماء الشهداء، وهتفت للشهيد القائد العسكري “ياسر أبو الشيخ”، ومؤكدة على مطالب الثورة بإسقاط النظام.

وبالانتقال إلى حماة، انتفض أهالي مدينة اللطامنة وخرجوا بمظاهرة حاشدة حيّوا فيها الجيش الحر بحلب، وطالبوا بإسقاط النظام ومحاكمة رموزه، كما أحيت المظاهرة الذكرى الرابعة لمجزرة اللطامنة عام 2012 والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء.

وأخيراً في ادلب ،خرجت مظاهرة في مدينة معرة النعمان دعماً للجيش الحر، وطالبت بإسقاط النظام ، كما طالبت جبهة النصرة بإطلاق سراح المعتقلين لديها من عناصر الفرقة13 وإعادة سلاح الفرقة لأصحابه.

إعداد وتحرير: نوار الشبلي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة