روسيا تقصف ريف حلب بأسلحة محرمة دولياً

2016-04-08T11:41:21+03:00
2016-04-08T11:50:46+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
خاص “حرية برس”:
أفاد ناشطون من ريف حلب الجنوبي أن قوات النظام تعد العدة لشن هجوم معاكس على مواقع الثوار في بلدة العيس وذلك انطلاقاً من بلدة الحاضر التي يسيطر عليها النظام والميليشيات الشيعية.
وتأتي هذه التجهيزات بعد قيام الطيران الروسي بإمطار المنقطة بوابل من القنابل المحرمة دوليا حسب ما قال ناشطون. الاعلامي تركي المصطفى أكد ل”حرية برس” أن ريف حلب الجنوبي شهد في اليومين الماضيين معارك مستمرة في محاولة لقوات الأسد والميليشيات الشيعية التقدم والسيطرة على الأوتستراد الدولي حلب – دمشق, ولكن جميع محاولاته باءت بالفشل.
وأضاف المصطفى أن الطيران الروسي قصف مناطق ريف حلب الجنوبي بشكل هستيري مستخدما القنابل العنقودية والنابالم الحارق المحرم دولياً، وطال القصف بلدات الزربة والعيس وتلحدية والشيخ أحمد ومركز البحوث الزراعية ايكاردا والبوابية.
وأكد المصطفى أن قوات الأسد أطلقت ثمانية صواريخ أرض أرض متوسطة المدى تحمل قنابل عنقودية في الأيام الماضية، ولا تزال المعارك مستمرة على محور تلة العيس وبلدة الزربة في محاولة يائسة أسفرت في المرات السابقة عن مصرع العشرات من الميليشيات الشيعية على رأسهم عقيد في الحرس الثوري الايراني. الجدير بالذكر أن الطيران الروسي قصف سابقاً مناطق عدة في سوريا بأسلحة محرمة دوليا، حيث استهدف دارة عزة في حلب بالقنابل العنقودية، وبلدة بينين بريف ادلب بالنابالم الحارق قبل شهور عدة.
الصور من قصف سابق للطيرن الروسي على ريفي حلب وادلب بأسلحة محرمة دولياً
الصور من قصف سابق للطيرن الروسي على ريفي حلب وادلب بأسلحة محرمة دولياً
12970527_504842739711149_2022108489_o
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة