شهداء سوريين بمخيم عرسال و”تيار المستقبل” يستنكر هجوم “حزب الله”

فريق التحرير27 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
al qalamon - حرية برس Horrya press
قصف وغارات جوية على مناطق في القلمون

عرسال – لبنان – حرية برس:

استشهد 3 مدنيين وجرح العشرات من اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال جراء قصف مدفعي من قبل مليشيا “حزب الله” الإرهابي استهدف محيط مخيمات اللاجئين الواقعة في واحي حميد.

وأفادت مصادر إعلامية في عرسال أن عناصر من مليشيا حزب الله الإرهابي خرقوا هدنة مؤقتة في القلمون الغربي من الساعة 2 فجراً وحتى الساعة 8 من صباح اليوم أبرمت بين “هيئة تحرير الشام” ومليشيا حزب الله، في محاولة من مليشيا الحزب للتسلسل الى نقاط متقدمة على محاور الاشتباك، دون إحراز تقدم يذكر.

وقالت وكالة إباء الإعلامية التابعة لهيئة تحرير الشام أن عناصر الهيئة تمكنوا من تدمير مدفعين رشاشين ودبابة وسيارتين عسكريتين تقل عناصر تابعين لمليشيا حزب الله أثناء محاولتهم التقدم نحو تلال وادي حميد قرب عرسال وفي القلمون الغربي.

وفي سياق متصل أصدرت كتلة المستقبل اللبنانية التي يتزعمها سعد الحريري أمس الثلاثاء بياناً استنكرت به قرار مليشيا “حزب الله” بخوض معركة عرسال منفرداً خارج إطار الدولة اللبنانية وشريعتها وخارج مؤسساتها الدستورية والعسكرية والامنية.

وقال بيان المستقبل إن خطورة هذا الامر تكمن في استمرار حزب الله بتجاوز الدولة اللبنانية، والتصرف على أساس ان الإمرة له في لبنان متجاهلاً رغبة وإرادة المواطنين اللبنانيين بشكل كامل وتوريط البنان والشعب اللبناني في مستنقعات مجهولة المصير داخليا وخارجياً.

وأكدت الكتلة ان قرار حزب الله متفرداً بخوض هذه المعارك يمثل قرار القيادة الإيرانية ومخططاتها بهدف احكام السيطرة على المنطقة الحدودية الشرقية من لبنان، تمهيداً للإطباق الكامل على لبنان بهدف تطويع نظامه وتحويله الى نظام يخضع للسيطرة الإيرانية بشكل كامل.

وذكر بيان المستقبل انه “لا يوجد شرعية سياسية او وطنية تسمح لحزب الله بخوض المعارك في منطقة السلسلة الشرقية تحت أي حجج”.

ويذكر أن مليشيا “حزب الله” الإرهابي وبدعم من نظام الأسد شنت يوم الجمعة الماضي هجوماً على منطقة جرود عرسال وتلال القلمون الغربي، وطالت قذائف مليشيا الحزب مخيمات في عرسال تأوي آلاف اللاجئين السوريين، ما تسبب باستشهاد عدد منهم وإصابة العشرات ونزوح المئات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة