قتلى للقوات العراقية والحشد الشعبي بالأنبار

فريق التحرير26 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
iraq falloja - حرية برس Horrya press
قوات عراقية خلال معارك سابقة في الفلوجة – الأوروبية

قتل عناصر من القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي بتفجير بالفلوجة وهجوم بالرمادي، وألقت طائرات عراقية منشورات بمنطقة عانة (غرب الأنبار) لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين قبل قصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وذكرت مصادر عسكرية بمحافظة الأنبار أن خمسة من أفراد القوات العراقية قتلوا وأصيب ثمانية آخرون بجروح في هجوم شنه عدد من مقاتلي “داعش” بمدنية الثرثار شمال مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وذكرت المصادر أن الهجوم وقع صباح اليوم الأربعاء، واستهدف قطعات للجيش العراقي قرب بحيرة الثرثار، وهي المنطقة التي كانت القوات العراقية نجحت في استعادتها من سيطرة تنظيم “داعش” منذ أكثر من عام.

من جانب آخر، قالت مصادر في الشرطة العراقية إن عنصرين من مليشيا الحشد الشعبي قتلوا اليوم وأصيب أربعة آخرون بجروح في هجوم نفذه مهاجم كان يقود دراجة مفخخة واستهدف نقطة تفتيش للحشد بقضاء عامرية الفلوجة (جنوب الأنبار).

وأوضحت المصادر أن الهجوم وقع على الطريق الرابط بين قضاء عامرية الفلوجة وناحية جرف الصخر القريبة في الجانب الشمالي لمحافظة بابل.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية بقيادة عمليات الجزيرة والبادية إن طائرات عراقية ألقت اليوم آلاف المنشورات على منطقة عانة (غرب الأنبار) لدعوة المواطنين إلى الابتعاد عن مواقع تنظيم الدولة في المدينة لتجنيبهم أي خسائر محتملة بقصف جوي متوقع.

ودعت المنشورات الأهالي إلى مساندة القوات العراقية من أجل إلحاق الهزيمة بالتنظيم الذي يسيطر على المدينة منذ نحو ثلاثة أعوام.

وتتزامن هذه العملية مع “عملية تفتيش وتطهير” قالت المصادر إن القوات العراقية بدأتها اليوم في عدد من المناطق الصحراوية التي تقع شمال المحافظة من أجل ملاحقة أي عناصر للتنظيم في تلك المناطق وطردهم منها.

  • المصدر : الجزيرة
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة