مجزرة روسية بالرقة والجيش اللبناني يقتل لاجئين سوريين بعرسال

فريق التحرير25 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
al raqa 2 - حرية برس Horrya press
غارة لطيران التحالف على حي الرومانية شمال غرب مدينة الرقة – أرشيف

سليم قباني – حرية برس:

استشهد 20 مدنياً على الأقل وجرح العشرات، في مجزرة جديدة ارتكبها طيران العدوان الروسي أمس الاثنين في بلدة زور الشريدة في ريف الرقة.

وقالت مصادر ميدانية لـ “حرية برس” ان طائرات العدوان الروسي استهدفت بلدة زور الشريطة جنوب شرق مدينة الرقة بعدة غارات ما اسفر عن استشهاد عشرات المدنيين من ثلاث عائلات معظهم نساء وأطفال.

وفي السياق ذاته قامت طائرات التحالف الدولي بقصف عدة مناطق في ريف الرقة أسفرت عن خسائر مادية.

وفي لبنان ارتكب الجيش اللبناني مجزرة ذهبت ضحيتها 3 شهداء من اللاجئين السوريين من عائلة واحدة، هم اب وابنه وابن أخيه، من أهالي قرية جوسيه التابعة لمدينة القصير في ريف حمص الغربي.

وأفاد مراسل حرية برس” في عرسال أن الشهداء سقطوا نتيجة استهداف الجيش اللبناني ليل الاثنين سيارة مدنية على طريق مخيمات وادي حميد في بلدة عرسال.

وفي ريف دمشق خرقت قوات الاسد مجدداً اتفاق خفض التصعيد في الغوطة الشرقية ولليوم الثالث على التوالي.

وقال مراسل “حرية برس” في ريف دمشق إن الطيران الحربي التابع لجيش الأسد استهدف بلدات عين ترما والنشابية وحوش الضواهر بعدة غارات ما أسفر عن أضرار مادية، كما استهدفت قوات الأسد مدينتي حرستا وعربين بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

وفي دمشق استهدف طيران الأسد مبنى المؤسسة الاستهلاكية في حي جوبر الدمشقي، ما اسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

وفي درعا قال مراسل “حرية برس” ان قوات الأسد عاودت اليوم الاثنين خرق اتفاق خفض التصعيد، واستهدفت أحياء درعا المحررة بصواريخ أرض أرض بالتزامن مع قصف بعدة صليات من المدفعية الثقيلة.

ويذكر ان بلدات الغوطة الشرقية ودرعا تدخل ضمن اتفاق المناطق الأربع التي تشملها خطة خفض التصعيد المبرمة بين روسيا وتركيا وإيران، وانضمت الولايات المتحدة إلى هذه الخطة بعد توقيعها في هامبورغ على خطة وقف اطلاق النار في الجنوب السوري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة