فلسطين: شهيدان واعتقالات ومواجهات واجتماع طارئ لمجلس الأمن

فريق التحرير23 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
al quds al aqsa 3 - حرية برس Horrya press
مواجهات بين الفلسطينيين وشرطة الاحتلال في القدس

القدس المحتلة – حرية برس:

استشهد شابان فلسطينيان اليوم السبت وجرح آخرون في تجدد المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال بيان لوزارة الصحة إن “الشاب يوسف قشور (17 عاما) استشهد متأثراً بجروح خطرة جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق من مساء اليوم، في بلدة العيزرية شرق القدس، كما استشهد شاب آخر في قرية أبو ديس.

وقد تجددت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال اليوم السبت في القدس الشرقية والضفة الغربية، ما أسفر عن إصابة 8 فلسطينيين بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وكانت مواجهات أمس الجمعة أوقعت 3 شهداء فلسطينيين وأصيب المئات بعد منع قوات الاحتلال جموع الفلسطينيين من التوجه للمسجد الأقصى لأداء لصلاة الجمعة في يوم أطلقوا عليه اسم “النفير للأقصى” رفضاً لفرض الاحتلال بوابات التفتيش، حيث واجهتهم قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

ومساء اليوم اعتقلت وحدة من “المستعربين” 4 شبان في بلدة أم الفحم، كانوا يشاركون في وقفة احتجاجية ضد ممارسات الاحتلال والتصعيد ضد أهالي القدس ورفضا لنصب الاحتلال للبوابات الإلكترونية بالأقصى، وفق ما أفاد به موقع “عرب 48”.

وشهد اليوم السبت عدة وقفات شعبية احتجاجاً على ممارسات الاحتلال ضد المصلين في المسجد الأقصى، حيث تجمع الفلسطينيون في مدينة الطيبة، وقرية مجد الكروم، وأم الفحم.

جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث التصعيد في القدس

وبطلب من مصر وفرنسا والسويد يعقد مجلس الأمن الدولي، الاثنين المقبل، جلسة طارئة بشأن التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس، حسب ما نقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن مصادر دبلوماسية.

وذكرت المصادر أنه “من المقرر أن يبحث الاجتماع كيفية دعم الدعوات لخفض التصعيد في ظل تواصل الاشتباكات بين شرطة الاحتلال الإسرائيلي والمتظاهرين الفلسطينيين بالقدس الشرقية”.

وفي سياق متصل ذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الالكتروني أن شرطة الاحتلال وبالتعاون مع الجيش والأجهزة الأمنية تفحص بدائل للبوابات الإلكترونية التي تم تركيبها أمام بوابات المسجد الأقصى، والتي تسببت باندلاع المواجهات الأخيرة.

ونقلت “يديعوت أحرونوت” عن منسق أعمال الحكومة وجيش الاحتلال في الضفة والقطاع، يوءاف مردخاي، إن الأجهزة الأمنية تتداول في بدائل للبوابات الإلكترونية أمام أبواب المسجد الأقصى، بحيث هذه البدائل حلاً آمناً وتمنع عمليات مستقبلية.

وكانت سلطات الاحتلال أعادت فتح المسجد الأقصى يوم الأحد الماضي واشترطت لدخول المصلين إليه عبورهم عبر بوابات الكترونية للتفتيش، بعد أن أغلقت المسجد منذ صباح الجمعة الماضي، ومنعت دخول موظفي الأوقاف والمصلين إليه بعد هجوم شنه 3 مقاومين فلسطينيين أدت إلى استشهادهم ومقتل شرطيين إسرائيليين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة