بعد فرار “خلية العبدلي” الكويت تنتفض ضد إيران “دبلوماسياً”

فريق التحرير20 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
IRAN EMBASSY KWAIT - حرية برس Horrya press
مبنى السفارة الإيرانية في الكويت

الكويت – حرية برس:

استدعت الخارجية الكويتية اليوم الخميس السفير الإيراني في الكويت علي رضا عنايتي، وأبلغته قرار الحومة الكويتية تقليص عدد الدبلوماسيين الإيرانيين العاملين في السفارة الإيرانية من 19 شخصا إلى 4 دبلوماسيين فقط، وضرورة مغادرة الدبلوماسيين الإيرانيين للأراضي الكويتية خلال 45 يوماً.

كما تبلغ السفير الإيراني من الخارجية الكويتية قرارها إغلاق الملحقية الثقافية الإيرانية والمكتب العسكري، وإيقاف اللجان المشتركة بين البلدين.

وتأتي هذه الإجراءات الكويتية ضد إيران بعد تفاعلات داخلية كويتية وانتقادات طالت الحكومة ووزارة الداخلية بالتحديد واتهامات لها بالضعف والفشل في منع هروب متهمين أساسيين في قضية “خلية العبدلي” عبر البحر إلى إيران، وفق ما جاء في الصحافة الكويتية.

وكانت محكمة التمييز الكويتية، قضت الأحد الماضي، بسجن المتهمين في قضية “خلية العبدلي”، المتهمين بالتخابر مع إيران ومليشيا حزب الله اللبناني لسنوات بأحكام متفاوتة.

وقضية “خلية العبدلي” تعود أحداثها إلى العام 2015، حيث ألقت السلطات الأمنية الكويتية القبض على أعضاء في خلية إرهابية، ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في منطقة العبدلي شمال العاصمة الكويت، وتبين في التحقيقات ارتباط أعضاء الخلية بإيران ومليشيا حزب الله الإرهابي اللبناني.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة