قتلى لقوات الأسد والثوار يتقدمون في بادية حمص

فريق التحرير17 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
homs 1 - حرية برس Horrya press
ثوار الجيش السوري الحر في أحد مواقع بريف حمص الشمالي – عدسة محمود بكور – تجمع ثوار سوريا

محمود أبو المجد – حمص – حرية برس:

استشهد 3 مدنييين  وأصيب آخرون بينهم أطفال إثر استهداف الطيران الروسي وطيران الأسد الحربي مناطق في الريف الشرقي لحمص.

وكانت كتائب الثوار “لواء شهداء القريتين” تمكنت اليوم الأحد من السيطرة على مناطق الهلبة ومحيطها وأرنوبة وحمدة و جبل غراب ومنطقة غراب في بادية ريف حمص الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة.

وأفاد مراسل “حرية برس” في ريف حمص عن مقتل 3 عناصر وإصابة ضابط برتبة نقيب من ميليشيا الدفاع الوطني الموالية لقوات الأسد في انفجار عبوة ناسفة على طريق المسعودية_ أم حارتين دون معرفة الجهة المنفذة.

ومن جهة أخرى لا تزال الاشتباكات مستمرة في ريف حمص الشرقي ببن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” و قوات الأسد، حيث قتل 12 عنصرا من قوات الأسد وأصيب 27 آخرين في محاولة تقدم الأخيرة باتجاه منطقة حميمة الواقعة شرق مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

ولا تزال محاولات قوات الأسد مستمرة للسيطرة على قرى الشومرية، للتقدم أكثر باتجاه منطقة حويسيس الواقعة شرق ناحية جب الجراح الموالية للأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة