دي مستورا يتحدث عن فرصة لاتفاق في سوريا ويحذر من التقسيم

2017-07-10T22:45:00+03:00
2017-07-11T00:58:58+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
demstora - حرية برس Horrya press

جنيف – حرية برس:

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي مستورا اليوم الاثنين على هامش الجولة السابعة من محادثات جنيف إن المرحلة الحالية تشهد تبسيطاً لأكثر النزاعات تعقيداً خاصة فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية التي لن يتم السماح باستعالها في سورية ومسألة خفض التوتر والتصعيد.

وحذر دي مستورا من أن تؤثر اتفاقية “خفض التصعيد في نهاية المطاف على وحدة سورية، مؤكداً أنه يعرف “أن الجميع على الأقل الذين أتحدث معهم لا يرغبون أن يروا الانقسام”.

وعن سياق العملية التفاوضية أكد دي مستورا على وجوب أن تكون العملية السياسية الشاملة، مستندة “للقرار 2254 مع مقاربة يديرها السورين ويشرف عليها المجتمع الدولي بحضور الحكومة والمعارضة وصوت القيادة المدنية الذين نسمعهم”.

وعن جولة المفاوضات الجديدة في جنيف اشار دي مستورا أنه لا يتوقع حصول اختراق، وأشار إلى أنه “بالنسبة لخفض التوتر، ينبغي أن ينظر إليها على أساس أنها مؤقتة، وأن تفعيل تفاهمات مناطق خفض التوتر سيسهم في طمأنة الشعب السوري على الرغم من أنه هناك محادثات ومفاوضات فإن الناس لن يموتوا خلال ذلك”.

ورفض دي مستورا التحدث عن دور الأسد في هذه الفترة، معتبراً أن الحديث عن هذا الأمر يحتاج للنظر في سياق الواقع.

وأكد المبعوث الدولي أن آمال الشعب السوري خلال ال 6 سنوات الماضية خابت، وأكد أن “لدينا إمكانيات أكبر من الماضي لتحقيق التقدم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة