عودة 200 عائلة من مهجّري الوعر ضمن “تسوية” عرضها النظام

2017-07-10T15:34:15+03:00
2017-07-10T15:35:21+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
al waeer homs - حرية برس Horrya press
تجهيز خروج دفعة من مهجري حي الوعر – حمص – عدسة حسن الأسمر – تجمع ثوار سوريا – 20/5/2017

سليم قباني – حرية برس:

بعد خروجهم منذ ثلاثة أشهر ونصف قرر بعض أهالي الوعر بحمص المهجرين العودة إلى حيّهم بتسوية عرضها النظام، حيث كان من شروط التسوية التي عرضها النظام هي عودة جميع العائلة إلى المدينة وتسوية جميع أوضاع المطلوبين أو المتخلفين عن التجنيد ومن لديه خدمة في قوات الأسد أو كان منشقاً عنها سوف يعود إلى الخدمة مجدداً على أن يخدم في محافظة حمص.

وكان النظام عرض في رسائل أرسلها للمدنيين أنه سوف يقوم بإرسال باصات لنقلهم إلى مدينة حمص، حيث سوف يتم غداً نقل قرابة 200 عائلة إلى المدينة حسب مصادر محلية .

وأفاد مراسل حرية برس عقب لقائه مع عدد ممن ينوون العودة بأن سبب عودتهم يعود إلى سوء المعيشة وتقاعس المنظمات الإغاثية والخدمية في مدينتي جرابلس والباب عن خدمة الأهالي الذين خرجوا بتسوية قامت بها فصائل الوعر.

وأضاف أن ارتفاع إيجارات المنازل يفوق قدرة الأهالي، حيث أن إيجار المنزل في مدينة الباب من دون الكهرباء والماء يصل إلى 100 دولار شهرياً، أما في مدينة جرابلس فكان إيجار المنزل يصل إلى 300 دولار شهرياً، وغالبية المهجرين لا طاقة لهم بهذه المبالغ.

وأشار مراسلنا إلى أن سوء المعيشة بالمخيمات هو أحد أهم الأسباب الذي جعل هؤلاء المهجرين يفكرون جدياً بالعودة، رغم أنهم ما زالوا لا يشعرون بالأمان حيال عودتهم إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد. فما عهدوا عن نظام الأسد إلا نقض الاتفاقات والعهود.

ويسعى نظام الأسد في الوقت الراهن لتمكين سياسة المصالحات في المناطق التي تعرضت لعمليات تهجير أو حصار، ومحاولة كسب الحاضنة الشعبية، للظهور أمام المجتمع الدولي بمظهر الحريص على الشعب السوري، والساعي لتخفيف معاناته، بضغط وتوجيه من حليفته الأكبر، روسيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة