حجاب لماكرون: بقاء الأسد يعزز الفوضى ويرسخ الإرهاب

فريق التحرير4 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
hejab macron - حرية برس Horrya press

تلقى المنسق العام لهيئة العليا للمفاوضات الدكتور رياض حجاب اتصالاً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء اليوم الثلاثاء 4 تموز/يوليو 2017 تناول آخر المستجدات المتعلقة بالشأن السوري، حيث أكد حجاب التزام الهيئة بالحل السياسي، وتعاونها المطلق مع الوساطة الأممية عبر مفاوضات جنيف، وضرورة إقناع موسكو وحلفائها باستحالة حسم الصراع في سوريا من خلال العمليات العسكرية.

وحذر حجاب من مخاطر التصعيد الذي تشهده البلاد من قبل إيران والميلشيات التابعة لها، ودفعها باتجاه التقسيم، مطالباً بتجنيب السوريين ويلات الحرب، وتوفير الحماية لهم من الجرائم التي يمعن بشار الأسد ونظامه في ارتكابها ضد المدنيين.

وأكد حجاب في هذا الصدد أن بشار الأسد قد فقد الشرعية بعد أن ثبت تورطه عدة مرات في استخدام الأسلحة الكيميائية ضد شعبه، مشيراً إلى أن بقاءه في منصبه يعزز الفوضى، ويرسخ دور المنظمات الإرهابية، ويجلب المزيد من الميلشيات الطائفية، ويؤجج التمييز والكراهية والاحتقان الطائفي.

وأكد حجاب أن الوسيلة الأنجع لطي هذا الملف هو تقديم الأسد وجميع من ثبت تورطه بارتكاب انتهاكات في حق السوريين للمحاكمة وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، ونبه إلى ضرورة عدم فتح المجال لإيران لاستخدامه وسيلة لتحقيق أطماع التوسع الإقليمي ونشر الفوضى في دول المنطقة.

وشكر حجاب الرئيس الفرنسي على اهتمامه ومتابعته الشخصية للشأن السوري، الأمر الذي يعكس ما تناله جهود حل الأزمة السورية من أهمية على أعلى المستويات في الحكومة الفرنسية، متمنياً استمرار التنسيق والدعم الفرنسي للخروج من محادثات جنيف بنتائج فعلية يعود أثرها الإيجابي على الشعب السوري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة