إصابة العشرات بهجوم بغاز الكلور على عين ترما بريف دمشق

فريق التحرير2 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
IMG ٢٠١٧٠٦٢٢ ١٦٥٦٤٠ - حرية برس Horrya press
قصف على عين ترما في ريف دمشق

ريف دمشق – حرية برس:

قال “فيلق الرحمن” أحد فصائل الثوار في ريف دمشق في بيان له اليوم السبت إن أكثر من 30 شخصا أصيبوا باختناق نتيجة لهجوم في عين ترما بمنطقة الغوطة الشرقية التي يقاتل جيش الأسد لاستعادة السيطرة عليها من كتائب الجيش الحر والفصائل الإسلامية.

وأضاف بيان فيلق الرحمن الذي نشره على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ “القصف جاء رداً على محاولات النظام اقتحام البلدة، وفشله في ذلك منذ ثلاثة عشر يوماً”.

وقال مصدر عسكري تابع لجيش الأسد، في بيان نقلته وسائل إعلام النظام، إن القيادة العامة للجيش تنفي تماما صحة هذه الاتهامات.

وقالت الولايات المتحدة يوم الأربعاء إن نظام بشار الأسد استجاب على يبدو حتى الآن لتحذير من واشنطن في الأسبوع الماضي من شن أي هجوم بالأسلحة الكيماوية بعد أن أشارت واشنطن إلى أنها لاحظت استعدادات لشن هجوم.

وتقول حكومات غربية منها الولايات المتحدة إن نظام الأسد كان وراء هجوم بالغاز في أبريل نيسان على بلدة خان شيخون أسفر عن مقتل العشرات. وردا على ذلك أطلقت الولايات المتحدة صواريخ كروز على قاعدة جوية قالت إن الهجوم شُن منها .

وخلص تحقيق مشترك أجرته الأمم المتحدة مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أن قوات نظام الأسد كانت مسؤولة عن ثلاث هجمات بغاز الكلور في 2014 و2015 فيما استخدم تنظيم الدولة الإسلامية غاز الخردل.

وتشهد عدة مناطق في الغوطة الشرقية منذ أسبوعين محاولات من قبل قوات الأسد والمليشيات الطائفية الداعمة له لاقتحام عدة محاور على جبهات القتال وتدور اشتباكات عنيفة ومعارك شرسة في محيط المتحلق الجنوبي، وجبهة طيبة على أطراف حي جوبر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة