قصف تركي على مواقع للمليشيات الكردية شمال حلب

2017-06-28T17:19:37+03:00
2017-06-28T17:20:26+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Turkish Army Militants in Northern Syria - حرية برس Horrya press

أعلن الجيش التركي فجر اليوم الأربعاء إن القوات التركية ردت بإطلاق وابل من نيران المدفعية خلال الليل ودمرت أهدافا لوحدات حماية الشعب الكردية بعد أن أطلق مقاتلو هذه القوات النار على قوات تدعمها تركيا في شمال سوريا.

وجاءت هذه الهجمات بعد أن حذر وزير الدفاع التركي من أن أنقرة سترد على أي تحركات تمثل تهديدا من قبل وحدات حماية الشعب الكردية وبعد تقارير قالت إن تركيا تعزز وجودها العسكري في شمال سوريا.

وقال الجيش التركي إن وحدات حماية الشعب الكردية استهدفت بنيران الأسلحة الآلية مساء الثلاثاء عناصر للجيش السوري الحر المدعوم من تركيا في منطقة مرعناز جنوبي بلدة أعزاز بشمال سوريا.

وقال البيان العسكري “استُخدمت مركبات الدعم الناري في المنطقة للرد بالمثل على النيران المعادية وتم تدمير أو تحييد الأهداف المحددة”.

وقالت محطة خبر تورك إن دوي نيران المدفعية كان مسموعا في بلدة كلس الحدودية التركية القريبة. ولم يتضح ما إذا كان تبادل إطلاق النار أسفر عن سقوط قتلى أو جرحى.

وتعتبر الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردي حليفا رئيسيا في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وتمدهم بالسلاح وتوفر لهم التدريب، ولكن أنقرة تصنفهم جماعة إرهابية مرتبطة بالجماعات الكردية التي تقود تمردا على الحكومة في تركيا، منذ 1984.

وتخشى تركيا أن تنشيء وحدات حماية الشعب الكردي إقليما كرديا خالصا شمالي سوريا، يكون قاعدة خلفية للجماعات الكردية المتمردة عليها.

وشنت قوات من الجيش السوري الحر بدعم من قوات تركية في أغسطس/ آب الماضي عملية درع الفرات عبر الحدود من أجل إخلاء المنطقة الحدودية من مليشيا وحدات حماية الشعب الكردي والجماعات الإسلامية المسلحة.

وانتهت العملية في مارس/ آذار، ولكن المسؤولين الأتراك، من بيههم الرئيس، رجب طيب أردوغان، لا يستبعدون شن عمليات أخرى عبر الحدود، إذا تطلب الأمر ذلك.

وتحدثت وسائل الإعلام التركية عن تعزيز أنقرة لوجودها في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، شمالي سوريا، وسط تصاعد التوتر مع وحدات حماية الشعب الكردي، ولكن السلطات الرسمية لم تؤكد ذلك.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة