“دعم مشروط” بريطاني لواشنطن في تحركاتها العسكرية بسوريا

فريق التحرير27 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Micheal Fallon - حرية برس Horrya press
وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون

تعهد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون اليوم الثلاثاء، أن تدعم بلاده أي تحركات عسكرية أمريكية مستقبلية في سوريا، حال تكرار استخدام نظام بشار الأسد الأسلحة الكيميائية.

وقال فالون في تصريحات لراديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي 4″، إن بلاده “ملتزمة بدعم التحركات الأمريكية في سوريا بقيادة دونالد ترامب، شرط أن تكون تلك التحركات مبررة وقانونية وضرورية”.

وأضاف: “كما هو الحال دائما عند الحروب، يجب أن يكون العمل العسكري الذي نقوم به مبررا وقانونيا وضروريا”.

وفي سياق متصل، أوضح فالون أنّ الولايات المتحدة تقوم وحدها برصد الوضع في سوريا، وأنها حتى الآن لم تتشارك مع الحكومة البريطانية المعلومات والأدلة بشأن استعدادات نظام الأسد في سوريا.

في المقابل توقع الوزير البريطاني أن تجمعه نقاشات حول الوضع الراهن مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، خلال مشاركتهما في اجتماع مرتقب لوزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتأتي تصريحات فالون عقب إطلاق البيت الأبيض تحذيرا من هجوم كيميائي “محتمل” يستعد نظام بشار الأسد لشنّه على مناطق سيطرة قوات المعارضة في البلاد.

وفي 7 أبريل / نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص (وسط سوريا)، باستخدام 59 صاروخا من طراز “توماهوك”.

وجاء القصف الأمريكي ردا على هجوم كيميائي لنظام الأسد استهدف بلدة خان شيخون السورية في محافظة إدلب (شمال)، متسببا في مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.

الأناضول

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة