توتر بين التحالف الدولي وروسيا بعد اسقاط واشنطن طائرة للأسد

فريق التحرير19 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
US AIR FORCE - حرية برس Horrya press

قال بيان لوزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين إنها ستعتبر أي أجسام طائرة في مناطق عمل قواتها الجوية في سوريا أهدافاً، وذلك بعد أن أسقطت طائرة عسكرية أمريكية طائرة حربية لقوات الأسد الأحد في ريف الرقة الجنوبي، قالت واشنطن إنها كانت تسقط قنابل قرب قوات تدعمها الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها ستعلق التعاون مع الولايات المتحدة في منع حوادث جوية في سماء سوريا اعتبارا من 19 يونيو حزيران، وأكدت أن الولايات المتحدة لم تستخدم قناة الاتصال مع موسكو قبل إسقاط الطائرة السورية.

وحذرت روسيا الولايات المتحدة من عواقب التصعيد العسكري في سورية معربة عن القلق إزاء اسقاط القوات الامريكية طائرة تابعة لجيش الأسد.

ونقلت وكالة انباء (انترفاكس) الروسية للانباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريبكوف قوله ان “اسقاط الطائرة الحربية السورية يعد خطوة على طريق التصعيد الخطير للوضع في سورية” داعيا واشنطن الى الامتناع عن مواصلة هذه الممارسات.
وبرر ريبكوف الهجمات التي يشنها الطيران الحربي السوري بأنها “ضرورية في الحرب على الإرهاب”.

واضاف ان “روسيا استندت في حربها على الارهاب في سورية الى قواعد القانون الدولي” مشددا على انه “يتعين الاسترشاد بالتجربة الروسية هناك”.

واتهم ريبكوف واشنطن بأنها “تتجاهل الاتصال مع الحكومة الشرعية في دمشق وتوجه نيرانها الى القوات الحكومية السورية” مشيرا الى ان العسكريين الروس والامريكيين على اتصال دائم في سورية من اجل تفادي حدوث صدامات غير مقصودة.

ومن المقرر ان يجري ريبكوف مباحثات مع نظيره الامريكي توماس شينون في مدينة (سان بطرسبورغ) الروسية الجمعة القادم حول مختلف قضايا العلاقات الثنائية والازمات الاقليمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة