قوات الأسد توقف النار بدرعا وفصائل الباب تتفق على التهدئة

2017-06-17T21:00:20+03:00
2017-06-17T21:02:54+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
daraa 1 - حرية برس Horrya press
الثوار في حي المنشية بدرعا البلد

سليم قباني – حرية برس:

بعد حملة عسكرية همجية استمرت 17 يوماً فشلت في تحقيق أي تقدم على جبهات درعا أعلنت قوات الأسد في بيان لها اليوم وقف عملياتها القتالية اعتباراً من الساعة 12 ظهراً.

وكانت مصادر في قيادة المعارضة أكدت أمس الجمعة لـ “حرية برس” التوصل مع الجانب الروسي لاتفاق وقف اطلاق نار لمدة 48 ساعة دون إيراد تفاصيل عن مضمون الاتفاق.

وأفاد مراسل “حرية برس” في درعا بقيام الطيران الحربي التابع لجيش السد بشن غارة جوية على أحياء درعا البلد بمدينة درعا قبيل منتصف اليوم، فيما قصفت قوات الأسد والمليشيات الشيعية أحياء طريق السد ومخيم درعا بصواريخ الأرض أرض محلية الصنع من طراز “فيل”، واستهدف طيران الأسد المروحي أحياء مدينة درعا بالنابالم الحارق.

وفي حلب توصلت الفصائل العسكرية بمدينة الباب غلى اتفاق يقضي بإنهاء جميع المظاهر المسلحة في المدينة، وتكليف جهة واحدة مبمسؤولية الحفاظ على الأمن في المدينة والتوقف عن الاعتقالات التعسفية بعد اسبوع من الاشتبكات التي شهدتها المدينة بين عدة فصائل وأوقعت عشرات القتلى والجرحى.

وأفاد مراسل “حرية برس” في ريف حلب بأن أكثر من 10 فصائل بالإضافة إلى المؤسسة الأمنية والمجلس العسكري ومجلس مدينة الباب، وقعوا على الاتفاق الذي ينص على إخلاء جميع الفصائل والقوى العسكرية مقراتها من داخل المدينة، و منع إطلاق الرصاص داخل المدينة تحت طائلة سحب السلاح وتوقيف الفاعل، ومنع تجوال عناصر الفصائل العسكرية ضمن المدينة أثناء حملهم السلاح.

كما نص الاتفاق على منع ارتداء اللثام  من قبل جميع المدنيين والعسكريين على أن تتم لإعتقالات بحق المشتبه بهم تتم عن طريق المؤوسسة الأمنية والمجلس العسكري حصرآ.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة