قتلى لحزب الله في درعا و«قسد» تتقدم في الرقة

فريق التحرير16 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
syria 6 - حرية برس Horrya press

سليم قباني – حرية برس:

تمكنت كتائب الثوار والفصائل الإسلامية المنضوية في غرفة عمليات “البنيان المرصوص” من صد هجوم جديد للمليشيات الشيعية التي تدعمها إيران ويتقدمها عناصر من مليشيا “حزب الله” اللبناني أمس الخميس على جبهات أحياءمدينة درعا المحررة، وقتل وجرح في الهجوم عشرات العناصر من “حزب الله”.

وأفاد مراسل “حرية برس” في درعا بأن هجوم الأمس انطلق من عدة محاور تحت غطاء من غارات جوية كثيفة شنتها طائرات روسية وطيران جيش الأسد، بعد أن استقدمت قوات الأسد والمليشيات الشيعية تعزيزات كبيرة شملت آليات مدرعة ومئات العناصر، فيما تركزت محاولات الاقتحام على محور مخيم درعا حيث تمكن الثوار من تدمير دبابة لقوات الأسد قرب مبنى فرع المخابرات الجوية شرقي مخيم درعا.

وأفادت مصادر محلية لمراسل “حرية برس” في درعا بتمكن الثوار من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد في ريف درعا الشرقي، في حين قصفت قوات الأسد براجمات الصواريخ بلدة اليادودة، واستهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مخيم درعا وحي طريق السد.

وفي الرقة واصلت “قوات سوريا الديمقراطية” لليوم العاشر من المعركة تقدمها وسط قصف جوي كثيف من طيران التحالف الدولي، وسيطرت على كامل حي الصناعة شرقي المدينة، بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».

وأكد مراسل “حرية برس” في ريف الرقة أن “قوات سوريا الديمقراطية” تحاول التقدم باتجاه حي البياطرة، بعدما سيطرت في وقت سابق على حي حطين ومفرق الجزرة غربي الرقة، وأن الاشتباكات متواصلة في محيط أحياء اليرموك والبريد والقادسية والمنصور والفردوس، وعلى الجامع العتيق وباب بغداد والسور الأثري.

وأفاد مصادر لقناة الجزيرة بمقتل القائد العسكري لفصيل قوات العشائر، أحد مكونات ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيس فيها، خلال معارك مع تنظيم الدولة بمدينة الرقة.

وقالت مصادر للجزيرة إن معارك تدور بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي تنظيم الدولة على أطراف قرية كسرة شيخ جمعة جنوب غربي مدينة الطبقة في محاولة من قوات سوريا الديمقراطية الاقتراب من منطقة المقص التي تعد ملتقى عقدة طرقية هامة من الغرب والشرق والجنوب نحو مدينة الرقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة