13 يوماً على الهجوم الوحشي.. درعا ومحيطها مناطق منكوبة

2017-06-13T17:57:18+03:00
2017-06-13T17:58:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
daraa 5 - حرية برس Horrya press

درعا – حرية برس

بعد 13 يوماً من بدء الهجوم الوحشي وتصاعد وتيرة القصف على الأحياء المحررة من مدينة درعا ومناطق عدة في ريفها، والتطور الخطير الذي يدل عليه استخدام قوات الأسد قذائف النابالم الحارق، أعلن مجلس محافظة درعا الحرة اليوم الثلاثاء مدينة درعا البلد المحررة وكافة أحيائها والبلدات المحيطة بها وخاصة حي المنشية وبلدات اليادودة و النعيمة وأم المياذن و طريق السد والمخيم مناطق منكوبة.

وعزا مجلس درعا هذا الإعلان نظراً لما تتعرض له هذه المناطق من “عمليات قصف ممنهج بكافة أنواع الأسلحة وتدمير البنى التحتية في درعا البلد وأحيائها وتعرض كافة المشافي الميدانية للدمار وخروجها عن العمل الإنساني الذي يخالف كل الشرائع والقوانين الدولية”.

وناشد المجلس في بيانه “كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم وكافة الدول التي بقي لديها حس انساني، أخلاقي أن تقوم بمساعدة الأهالي وإغاثتهم”.

daraa 2 1 - حرية برس Horrya press

وفي التطورات الميدانية، أفاد مراسل “حرية برس” في درعا باستشهاد شخصين وسقوط عدد من الجرحى جراء استهداف الطيران المروحي بلدة النعيمة شرقي درعا بالبراميل المتفجرة، فيما واصل الطيران المروحي قصف أحياء درعا البلد وخاصة حي طريق السد ومخيم درعا بالنابالم الحارق، كما قصف بلدة نعيمة شرق مدينة درعا بالبراميل المتفجرة، كما استهدف طيران الأسد الحربي منطقة اللجاه بريف درعا بعدة غارات جوية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة