قوات الأسد تواصل قصف درعا وتصعد في جبل التركمان

فريق التحرير11 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
daraa 1 - حرية برس Horrya press
الثوار في حي المنشية بدرعا البلد

حرية برس:

واصلت قوات الأسد والمليشيات الشيعية الداعمة له قصفها الوحشي على أحياء مدينة درعا ومناطق عدة من ريف المحافظة فيما سجلت عمليات قصف استهدفت قرى في جبل التركمان في ريف اللاذقية.

وأفاد مراسل “حرية برس” في درعا أن طيران الأسد والطيران الروسي استهدفا بعشرات الغارات الجوية منازل المدنيين في أحياء درعا البلد ومخيم درعا وحي طريق السد، وقصف الطيران المروحي التابع لنظام الأسد مناطق عدة في درعا وريفها بعشرات البراميل المتفجرة.

وأضاف مراسلنا بوقوع عمليات قصف بعشرات القذائف المدفعية والصواريخ استهدفت بلدات نصيب والنعيمة والغارية الشرقية والغربية واليادودة ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين في بلدة نصيب.

وأفاد مراسل “حرية برس” بمحاولات اقتحام نفذتها مليشيات شيعية مدعومة من إيران يساندها مرتزقة أفغان وعراقيين شرق مخيم درعا، تصدى لها الثوار دون حصول أي خرق على خطوط جبهات هذا المحور.

وكانت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” التي تقود المعارك في درعا أعلنت أمس السبت قتل هدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات الشيعية بينهم القائد الميداني للفرقة الرابعة، وقائد الحملات العسكرية على مدينتي داريا والزبداني “العقيد أحمد تاجو” على محور شرق مخيم درعا.

وفي ريف اللاذقية الشمالي قصفت قوات الأسد اليوم السبت بالمدفعية والصواريخ عدداً من قرى جبل التركمان المحررة، وشمل القصف قرى كلز وصرّاف وزيتونجك وسلور.

وأكد مراسل “حرية برس” في ريف اللاذقية أن اشتباكات عنيفة بين كتائب الثوار وقوات الأسد اندلعت بعد قصف قوات الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة