وثيقة تكشف عن صفقة أميركية-سعودية لأسلحة بقيمة 110 مليار دولار

2017-06-09T22:54:27+03:00
2017-06-09T22:56:26+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير9 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
thumbs salman - حرية برس Horrya press

كشفت وثيقة نشرها موقع Defense News عن صفقة أسلحة بقيمة 110 مليار دولار بين السعودية والولايات المتحدة.

وبحسب الوثيقة فإنه تم توقيع صفقة الجزء الأكبر منها بقيمة 84.8 مليار دولار، و التي عرضها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على السعودية خلال زيارته الأخيرة.

ويعد الفائز الأكبر من هذه الصفقة “لوكهيد مارتن” أكبر متعهد للأسلحة في العالم، حيث تقدر مبيعاته بنحو 29.1 مليار دولار، ولديه العديد من الأسلحة المتطورة التي يسعى إليها السعوديون، وتشمل على سبع بطاريات للدفاع الصاروخي من طراز ثاد (13،5 بليون دولار) وثلاث طائرات من طراز كك-130J و 20 طائرة من طراز C-130J (5،8 بليون دولار)، فضلاً عن أربع سفن مقاتلة متعددة المهام بـ (6 بلايين دولار).

وقال بيان صادر عن لوكهيد بعد الزيارة إلى السعودية أنه تم التوصل إلى اتفاق مع شركة عقارية السعودية لدعم “التجميع النهائي واستكمال ما يقدر ب 150 طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك للحكومة السعودية”، منها  14 طائرة عمودية بقيمة 2 مليار دولار و 30 طائرة هليكوبتر إنقاذ من طراز أو-60 بقيمة 1.8 مليار دولار.

وتتضمن الصفقة أيضاً إعادة صيانة أسطول السعودية بقيمة 20 مليون دولار من مقاتلات F-15، ونحو مليار دولار لعدد غير معروف من قوارب دوريات من طراز MK-VI.

يُضاف إلى ذلك 6 مليارات دولار لأربع سفن حربية لشركة لوكهيد مارتن، بجدول زمني للتسليم من عام 2025 إلى 2028، و2.35 مليار دولار لتعديل 400 مركبة قتالية من طراز برادلي، و 1.35 مليار دولار لـ213 مركبة جديدة، 1.5 مليار دولار لـ180 هاوتزر (Howitzers) من المقرر تسليمه بين عامي 2019 و2022، و 2 مليار دولار لأربع طائرات جديدة لتحل محل نظام المراقبة التكتيكية الجوية في السعودية، وبقيمة 2 مليار ل بالونات ضخمة تحمل رادارات بعيدة المدى، ورادارات مضادة للقذائف، وتشمل الصفقة أيضاً 150 دبابة ابراهامس.

وكانت صحيفة “يديعوت احرنوت” الاسرائيلية قد كشفت في وقت سابق عن هذه الصفقة، والتي ذكرت بأنها من خمس فئات، الأولى” الدفاع عن الحدود ومحاربة الارهاب، الثانية: المعدات البحرية وحماية الشواطئ، والفئة الثالثة، تطوير سلاح الجو السعودي، أما الفئة الرابعة: الدفاع الصاروخي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة