وفاة العراقية زها حديد أشهر مصممة معمارية في العالم

2016-03-31T16:19:54+03:00
2016-03-31T16:45:15+03:00
مجتمعمنوع
فريق التحرير31 مارس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
زها حديد

توفيت ‫المعمارية البريطانية، العراقية الأصل، زها حديد مساء الخميس عن عمر يناهز 65، أثر نوبة قلبية مفاجئة، أثناء وجودها في إحدى مستشفيات مدينة ميامي بولاية فلوريدا في أمريكا، حيث كانت تعالج هناك من التهاب الشعب الهوائية.

وزَها حديد معمارية عراقية، ولدت في بغداد في العام 1950، وهي أبنة وزير المالية الأسبق محمد حديد، الذي اشتهر بتسيير اقتصاد العراق c ccخلال الفترة (1958 – 1963).

درست حديد في بغداد حتى انتهائها من دراستها الثانوية، حاصلة على شهادة الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت، في العام 1971 لها شهرة واسعة في الأوساط المعمارية الغربية، حاصلة على وسام التقدير من الملكة البريطانية.

تخرجت في العام 1977 في الجمعية المعمارية بلندن، عملت كمعيدة في كلية العمارة 1987، انتظمت كأستاذة زائرة أو استاذة كرسي في عدة جامعات في أوروبا بأمريكا منها هارفرد وشيكاغو وهامبورغ وأوهايو وكولومبيا ونيويورك وييل.

من أشهر أعمال حديد العالمية تصميم مركز الإحياء المائي الأولمبي في لندن، في حين غطت أعمالها في مجال التصميم والهندسة المعمارية، مناطق مختلفة في جميع أنحاء العالم، وكانت أول امرأة تحصل على الميدالية الذهبية من المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين.

وفي العام 1982، فازت بالجائزة الاولى في مسابقة للعمارة في هونغ كونغ عن مشروعها “القمة.

وفي العام 1994، فازت بالجائزة الاولى في مسابقة بريطانية عن مشروعها لدار اوبرا كارديف في ويلز.

وفي العام 1998، نالت العضوية الشرفية في جمعية المهندسين الالمان.

وفي العام 2002 أتمت منصة قفز المتزلجين في اينسبروك بالنمسا، وحازت على وسام الامبراطورية البريطانية من الملكة اليزابيث الثانية.

حازت على ميدالية RIBA الذهبية للعام 2007 لتصبح أول امرأة تنال هذه الجائزة، وجائزة المعهد الأمريكي للمعماريين بلندن، وميدالية توماس جيفرسون الذهبية، للهندسة المعمارية، والجائزة الاسكتلندية للتصميم عن مركز ماجي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة