يوفنتوس يقترب من الفوز بالدوري الإيطالي بعد تعادل روما

رياضة
فريق التحرير16 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ufentos - حرية برس Horrya press

سجل جونزالو هيجوين هدفين في الشوط الأول ليقود يوفنتوس للفوز 2-صفر على بيسكارا المتذيل يوم السبت والابتعاد بثماني نقاط عن أقرب منافسيه ليتقرب من الفوز للمرة السادسة على التوالي بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

وحصل يوفنتوس على مساعدة من أتلانتا الذي تعادل 1-1 مع روما صاحب المركز الثاني.

وحول ميلانو تأخره بهدفين لتعادل مثير 2-2 بفضل هدف من آخر ركلة في اللقاء مع جاره إنترناسيونالي في مباراة أقيمت لأول مرة ظهرا وتحت ملكية صينية للناديين.

وتعادل باليرمو بدون أهداف مع ضيفه بولونيا ليضع حدا لخمس هزائم متتالية حيث بدأ دييجو بورتوليوتسي مسيرته كالمدرب الخامس للفريق هذا الموسم. ولعب الفريق الزائر لأكثر من ساعة بعشرة لاعبين بعد طرد إيريك بولجار.

ويملك يوفنتوس 80 نقطة مقابل 72 لروما و67 لنابولي الذي يستضيف أودينيزي في وقت لاحق يوم السبت.

وبقي ميلانو في المركز السادس وهو آخر مركز مؤهل للدوري الأوروبي متقدما بنقطتين على إنترناسيونالي صاحب المركز السابع.

ومنح هيجوين التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 23 عندما حول تمريرة عرضية من خوان كوادرادو داخل الشباك ثم أضاف الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول بعدما لعب ماريو مانزوكيتش كرة في طريقه.

وتقدم أتلانتا في الشوط الأول في روما عبر ياسمين كورتيتش قبل أن يدرك إيدن جيكو بفضل تمريرة من محمد صلاح التعادل في الشوط الثاني مسجلا هدفه 25 هذا الموسم.

ورد إطار المرمى تسديدة بهلوانية من دانييلي دي روسي ثم أخرى من راديا ناينجولان حيث ضغط روما من أجل تحقيق الفوز.

وقال لوشيانو سباليتي مدرب روما “ليس هذا وقت التعبير عن الغضب وهذا الوضع ليس جيدا لأننا خرجنا من بطولتي كأس.”

وأضاف “من حين لآخر.. تغمرنا الشكوك.. هذا ما حدث في الشوط الأول.”

وفي أول مباراة قمة محلية تحت ملكية صينية للفريقين تقدم إنترناسيونالي 2-صفر في الشوط الأول بفضل هدفي انطونيو كاندريفا وماورو إيكاردي.

وقلص أليساندرو رومانيولي الفارق في الدقيقة 83 في ظل شكوى ميلانو من إهدار إنترناسيونالي الوقت وأدرك زاباتا التعادل بالدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع.

وحصل أندريا بيلوتي مهاجم تورينو على ركلة جزاء مثيرة للجدل وأحرز منها هدفا أمام كروتوني مسجلا هدفه 25 هذا الموسم ليتقاسم صدارة هدافي الدوري مع جيكو ولكن سيمي تعادل 1-1 للفريق المهدد بالهبوط.

وأنعش إمبولي آماله في البقاء بالدوري بفوزه 2-1 على فيورنتينا بركلة جزاء أخرى مثيرة للجدل احتسبت بداعي وجود خطأ من بورخا فاليرو ضد مانويل بوتشياريلي.

وتجاهل مانويل باسكوال اعتراض لاعبي فيورنتينا ليسجل هدفا ويضع إمبولي، صاحب المركز 17، على بعد خمس نقاط من منطقة الهبوط التي تضم كروتوني وباليرمو وبيسكارا.

وعاد لاتسيو رابع الترتيب مرتين في النتيجة ليتعادل 2-2 مع جنوة حيث عاد لإيفان يوريتش لقيادة الفريق بعد أقل من ثلاثة أشهر على إقالته.

  • رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة