القوات العراقية تنفي مسؤوليتها عن مجزرة الموصل والتحالف الدولي يؤكد

فريق التحرير26 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
IRAQ ARMY 55555555555555 - حرية برس Horrya press

نفت القوات العراقية اليوم الأحد، تورطها في إعطاء أي إحداثيات للتحالف الدولي لقصف منازل مدنيين غرب الموصل والذي تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها أكثر من 500 مدني.

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان أصدرته، الأحد، “إن المكان الذي تم طلب ضربه لا علاقة له بمكان المجزرة وإنما في حي الرسالة”.

وادعت أنها قامت بتفحص المكان الذي وقعت فيه المجزرة “ووجدت أنه لم يتعرض لغارة وإنما قام المتطرفون بتفخيخه، حيث تم انتشال العشرات من الجثث”.

وأوضحت في البيان أن التنظيم قام باحتجاز عشرات المدنيين في المنازل واستخدامهم “كقواعد لإطلاق النار، ومن ثم فخخها وفجرها عند تقدم القوات العراقية”.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن أمس السبت أن “التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شن هجوماً على منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الموصل العراقية حيث قال سكان ومسؤولون إن 200 مدني ربما قُتلوا في غارة جوية”.

يُذكر أن طيران التحالف الدولي شن غارات استهدفت الأحياء الغربية من مدينة الموصل حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات في هذا الجزء بالتزامن مع تقدم للجيش العراقي، مما أسفر عن مجزرة راح ضحيتها أكثر من 500 مدني بينهم عائلات بأكملها، فيما لايزال الدفاع المدني العراقي يقوم بانتشال جثث الضحايا حتى اللحظة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة